أكد بطل العالم في سباقات سيارات الفورمولا 1 ومتصدر الترتيب الحالي، البريطاني لويس هاميلتون، سائق مرسيدس، خشيته من زميله الألماني نيكو روزبرغ، وذلك رغم ابتعاده عنه بفارق 28 نقطة بعد فوزه الأخير في سباق جائزة بلجيكا الكبرى.


ورداً على سؤال في ما لو أنه بات يتقدم من الناحية المعنوية على زميله، أجاب هاميلتون: "لا أعلم. من النادر أن ترى سائقاً يعلن الإستسلام. الأغلبية يظنّون دوماً أنهم الأفضل، سواء أكان هذا صحيحاً أم لا".
وأضاف هاميلتون: "أذكر أنني عندما كنت أتنافس مع فرناندو ألونسو عام 2007، فإنه لم يكن يدرك أحياناً كيف كنت أسرع منه. كان يقول إن ثمة أشياء ليست على ما يرام في السيارة، لأنه كان يعتقد أنه الأفضل. روزبرغ قوي جداً ذهنياً وسيعود للمنافسة. إنه يثق بقدراته دوماً، أعلم ذلك".
من جهة أخرى، أكد الإسباني فرناندو ألونسو، سائق ماكلارين، أنه سيحتفظ بتفاؤله رغم نتيجته المخيبة في بلجيكا حيث حل في المركز الثالث عشر بفارق لفة كاملة عن الأول.
وقال ألونسو: "هناك مقاربتان للمسألة: إما أن أكون متفائلاً جداً وأسعى للعمل مع الفريق، أو متشائماً جداً وأقول إنه لم يعد يوجد شيء لأفعله".
وأضاف بطل العالم السابق: "لكنني لا أعتقد أنّ الطريقة الثانية ستساعدنا على التطور. أعتقد أن الأمور ستتحسن شيئاً فشيئاً، على الأقل لقد أنهينا السباق بسيارتين، وهذا ما يجب أن نستفيد منه في الاختبار المقبل".