بلاتر راضٍ عن الخيارين


أبدى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جوزف بلاتر، رضاه التام عن النتائج التي أدّت إليها عملية التصويت لاستضافة كأسي العالم 2018 و2022 في كل من روسيا وقطر على التوالي. وقال بلاتر: «سنسافر الى دولتين جديدتين بالكامل. لم يسبق أن أقيمت كأس العالم في السابق في روسيا أو في أي مكان من أوروبا الشرقية». وأضاف «الأمر نفسه ينطبق على منطقة الشرق الاوسط والعالم العربي اللذين ينتظران الفرصة منذ فترة طويلة».

زيدان سعيد جداً بفوز قطر

لم يخفِ النجم الفرنسي زين الدين زيدان، أحد سفراء ملف قطر، سعادته الكبيرة بفوز الدولة الخليجية بشرف استضافة المونديال.
وقال زيدان: «بالطبع أنا سعيد جداً بفوز دولة قطر بشرف الاستضافة، لأنها تمثل العالم العربي الطموح». ورأى زيدان أن منح الفرصة لقطر لاستضافة كأس العالم «هو أمر في منتهى الاهمية لمنطقة الشرق الاوسط بأسرها».
وعن خسارة الملف الاسباني ـ البرتغالي، قال «زيزو»: «إنه أمر مخيّب للآمال بالنسبة الى إسبانيا، وأنا حزين من أجلهم».

خيبة أمل إنكليزية كبيرة

صرّح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بأنه أصيب «بخيبة مريرة»، وقال: «الأمر محزن جداً. لم ننظم المونديال منذ ولادتي (في تشرين الاول، أي بعد 3 اشهر من المونديال الوحيد الذي نظمته انكلترا واحرزت الكأس عام 1966). كنت آمل أن تتغير الامور، لكن لم يكن ذلك هذه المرة».
من جانبه، أعرب الامير وليام عن «خيبة امل كبيرة وحزن شديد»، وقال: «قدمنا ملفاً قوياً جداً، لكن للاسف لم تسر الأمور كما كنا نشتهي». ولم تكن حال نجم كرة القدم ديفيد بيكام، سفير ملف ترشيح انكلترا، أفضل حالاً، وقال «قمنا بكل ما نستطيع. ترشيحنا لا يمكن ان يكون افضل من ذلك. هذا أمر مخيّب، وأهنّئ روسيا وقطر. إنهما دولتان مهمتان جداً، وسيكون الفيفا فخوراً بهذا الاختيار».

أوباما يصف اختيار قطر بـ«السيّئ»

رأى الرئيس الاميركي باراك اوباما ان اختيار قطر بدلاً من الولايات المتحدة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم لاستضافة مونديال 2022 كان «قراراً سيّئاً».
وصرح أوباما لصحافيين لدى خروجه من البيت الابيض لاستقبال حكام الولايات الاميركية «أعتقد بأنه قرار سيّئ».

دل بوسكي يهنّئ روسيا وقطر

رأى مدرب منتخب اسبانيا لكرة القدم، فيسنتي دل بوسكي، بعد إعلان الدولتين اللتين ستنظمان مونديالي 2018 و2022، أن بلاده «لبّت جميع الشروط»، مهنّئاً روسيا وقطر. وقال دل بوسكي، الذي قدمت بلاده ملفاً مشتركاً مع البرتغال بعد حضوره عملية التصويت في زيوريخ: «أعتقد بأننا لبّينا جميع الشروط لتنظيم هذا المونديال (2018)، لكن يبدو أن لدى أعضاء اللجنة التنفيذية معايير تختلف عن معاييرنا».