تأهلت الكويت الى نهائي دورة كأس الخليج العشرين لكرة القدم بفوزها على العراق بطل آسيا 5 ـــــ 4 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 2 ـــــ 2 في الوقتين الأصلي والإضافي، أمس، في عدن في الدور نصف النهائي. سجل بدر المطوع (1) وفهد العنزي (58) هدفي الكويت، وهوار ملا محمد (6) وعلاء عبد الزهرة (14) هدفي العراق.


وافتقد منتخب العراق المهاجم يونس محمود الغائب لنيله إنذارين، فاعتمد الالماني وولفغانغ سيدكا على علاء عبد الزهرة ومصطفى كريم في خط المقدمة.
وجاءت بداية المباراة مجنونة تماماً حيث فرضت مجرياتها تخلّي المنتخبين عن فترة جسّ النبض والبحث مباشرة عن التسجيل، فقد اهتزت شباك العراق في الثواني الأولى، وجاء الردّ بعد خمس دقائق.
وخطف المنتخب الكويتي هدفاً في الثواني الاولى، بعد مرور نحو عشرين ثانية على صافرة الحكم، حين مرر النجم المتألق في هذه الدورة فهد العنزي كرة من الجهة اليسرى الى يوسف ناصر الذي حاول متابعتها خلفية لكنها تهيأت امام بدر المطوع الخالي من دون مراقبة فوضعها ببراعة في الزاوية اليسرى للمرمى مسجلاً اسرع اهداف البطولة حتى الآن.
ولم ينتظر المنتخب العراقي طويلاً لاعادة الامور الى نصابها، فجاء هدف التعادل بعد خمس دقائق حين انبرى هوار ملا محمد لتنفيذ ركلة حرة فأرسل الكرة بيسراه ارتطمت بالحائط الدفاعي واستقرت في الزاوية اليمنى لمرمى نواف الخالدي.
وضغط العراقيون بقوة بعد الهدف وأضافوا هدفاً ثانياً في الدقيقة الرابعة عشرة إثر اختراق لنشأت اكرم من الجهة اليمنى حيث نجح في تمرير كرة على باب المرمى المرمى مباشرة ابعدها نواف الخالدي لتتهيأ امام علاء عبد الزهرة، فسبح لها وتابعها برأسه في الزاوية اليسرى للمرمى الكويتي.
وأجرى توفاريتش تبديلاً ثانياً في بداية الشوط الثاني بإشراك حمد العنزي مكان جراح وقطف فهد العنزي ثمار جهوده في الدقيقة 58، فمن ركلة ركنية من الجهة اليمنى تابع مساعد ندا الكرة برأسه، لكن الحارس البديل صدّها لتصل الى يوسف ناصر الذي أعادها نحو الشباك فوجدت أقدام المدافعين وتهيأت امام العنزي الذي وضعها في الزاوية اليمنى للمرمى.
ولم يشهد الوقت الاضافي ما يستحق الذكر بعد أن هبط مستوى المنتخبين هبوطاً لافتاً، فكان الحسم عبر ركلات الترجيح وسجل فيها للكويت بدر المطوع وفهد عوض وحمد العنزي ومساعد ندا وحسين فاضل وأهدر طلال العامر، فيما سجل للعراق صالح سدير وعماد محمد ومصطفى كريم ونشأت اكرم وأهدر هوار محمد وقصي منير.
السعودية × الإمارات 1-0
ولحقت السعودية بالكويت الى النهائي بفوزها على الإمارات 1 ـــــ 0، سجله أحمد عباس في الدقيقة 55.
وتقام المباراة النهائية الأحد المقبل، وهي ستكون اعادة للقاء المنتخبين السعودي والكويتي في الدور الاول حيث وقعا في المجموعة الاولى وتعادلا ضمن الجولة الثانية 0 ـــــ 0.
ويشارك المنتخبان السعودي والإماراتي في الدورة بغياب عدد كبير من الأساسيين، ففضّل مدرب السعودية البرتغالي جوزيه بيسيرو عدم استدعاء بعض اللاعبين الأساسيين لادّخار جهودهم لكأس آسيا الشهر المقبل في الدوحة. كما أن مدرب الامارات السلوفيني ستريشكو كاتانيتش افتقد غياب اكثر من 10 لاعبين اساسيين بسبب مشاركة المنتخب الاولمبي في دورة الالعاب الآسيوية في غوانغزو الصينية التي أحرز فيها الميدالية الفضية بخسارته امام اليابان 0 ـــــ 1.
وكانت السعودية الطرف الافضل والاكثر استحواذاً على الكرة واستحقت التأهل الى النهائي في طريق بحثها عن لقبها الرابع في تاريخها.
من جهتها، لم تقدّم الامارات العرض الذي تستحق عليه التأهل، حيث عجز مهاجموها عن الوصول الى مرمى الحارس عساف القرني باستثناء كرة واحدة كانت عبر ركلة حرة.