فقد القطري ناصر صالح العطية لقبه بطلاً للشرق الأوسط لمصلحة مواطنه مسفر المرّي، وذلك رغم تتويج الأول بطلاً لرالي دبي للمرة السادسة. وهذه هي المرة الأولى في مسيرته التي يحرز فيها المرّي اللقب الاقليمي حيث كان يكفيه احتلال احد المراكز الستة الاولى في رالي دبي ليتوّج بطلاً/ وهو حل ثالثاً ليصبح رابع قطري يحقق هذا الانجاز بعد مواطنيه سعيد الهاجري (1984 و1985) والشيخ حمد آل ثاني (1993) وناصر العطية (2003 ومن عام 2005 الى 2009).

وأصبح المرّي ثاني سائق في تاريخ بطولة الشرق الاوسط يفوز باللقب من دون احتلال المركز الاول في جميع المراحل بعد السعودي ممدوح خياط عام 1992.
وأحرز العطية على متن «فورد فييستا سوبر 2000» المركز الاول بفارق 6 دقائق و16 ثانية عن أقرب منافسيه الإماراتي الشيخ عبد الله القاسمي الذي حلّ ثانياً على «ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 9».
وهنا الترتيب النهائي لبطولة الشرق الاوسط:
1- مسفر المرّي (قطر) 50 نقطة
2- ناصر العطية (قطر) 46
3- الشيخ عبدالله القاسمي (الإمارات) 29
4- خالد السويدي (قطر) 22
5- الشيخ خالد القاسمي (الإمارات) 20.