عاد الإيطالي ماريو بالوتيللي إلى بلاده ليرتدي قميص ميلان مجدداً، لكن بعقد إعارة هذه المرة، آتياً من ليفربول الإنكليزي بعد موسمٍ واحد من التحاقه به من «الروسونيري»، الا أن محصلته فيه كانت مخيبة تماماً.

وعبّر «الولد المشاغب» عن سعادته بعودته إلى ميلان بعد خضوعه لفحص طبي في عيادة «مادونينا»، وقال لموقع النادي اللومباردي: «أنا سعيد بالعودة. لن أقول المزيد لأنني بحاجة إلى خوض التمارين لكي أظهر ما يمكنني تقديمه.

أنا جيد من الناحية البدنية، لكن يجب أن أتدرب مع الفريق».
وتابع: «لطالما أملت العودة إلى ميلان، فهذا النادي يحتل مكانة خاصة في قلبي. هل أريد انهاء مسيرتي هنا؟ أريد فقط العودة إلى العمل وقضاء موسم جديد. أريد فقط العمل».
ويبدو واضحاً أن عودة بالوتيللي (24 عاماً) إلى «الروسونيري» تندرج ضمن مسعاه للعودة إلى المنتخب الإيطالي للمرة الأولى منذ مونديال البرازيل 2014، وللمشاركة في كأس أوروبا الصيف المقبل.
من جهته أيضاً، خضع النجم الكولومبي خوان كوادرادو للفحص الطبي مع يوفنتوس الإيطالي بعد انتقاله إليه على سبيل الإعارة من تشلسي الإنكليزي، وقد حظي باستقبال لافت من جماهير «البيانكونيري» لدى وصوله إلى إيطاليا، وقد أشارت صحيفة «لا غازيتا ديللو سبورت» المحلية إلى أنه قد يشارك في مباراة القمة ضد روما في المرحلة الثانية من الدوري.
وفي إنكلترا، بدّل أرسنال بوصلته إلى العاصمة الفرنسية سعياً للتعاقد مع مهاجم باريس سان جيرمان، الأوروغوياني إيدينسون كافاني، بعد تأكيد الفرنسي كريم بنزيما استمراره مع ريال مدريد الإسباني.
وذكرت صحيفة «ذا دايلي مايل» الإنكليزية أن الفرنسي أرسين فينغر، مدرب «المدفعجية»، يسعى بشدّة لضم مهاجم الى صفوف فريقه الذي لم يسجل في آخر مباراتين، بينما أكدت صحيفة «ذا دايلي ميرور» رغبة أرسنال القوية بالتعاقد مع كافاني.
وفي ألمانيا، لا يبدو أن الإسباني جوسيب غوارديولا، مدرب بايرن ميونيخ، سيكتفي بالحصول على البرازيلي دوغلاس كوستا من شاختار دونيتسك الأوكراني، والتشيلياني أرتورو فيدال من يوفنتوس، إذ إنه مهتم بضم لاعب ثانٍ من بطل إيطاليا هو الفرنسي كينغسلي كومان.
ووفقاً لمحطة «أر تي أل» الفرنسية فإن النادي البافاري دفع بالفعل ما قيمته 20 مليون يورو لشراء لاعب الجناح البالغ من العمر 19 عاماً فقط، لكن بايرن لم يؤكد أو ينفِ النبأ.