strong>حقق منتخب لبنان لكرة القدم للصالات إنجازاً استثنائياً ببلوغه الدور ربع النهائي لبطولة البحر الأبيض المتوسط الأولى في ليبيا بفوزه الكاسح على نظيره الفلسطيني 11-1، فيما افتتحت المرحلة الخامسة من بطولة الدوري المحلي بتعادل الشباب الغازية والإصلاح 1-1


حجز منتخب لبنان بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي بفوز كبير على منافسه منتخب فلسطين الواعد 11-1 ( الشوط الأول 6-1)، في ختام مبارياته ضمن المجموعة الرابعة في بطولة البحر الأبيض المتوسط الأولى، التي تستضيفها العاصمة الليبية طرابلس الغرب حتى العاشر من الشهر الحالي. وقدم لاعبو لبنان عرضاً رائعاً في اللعب والتهديف في «قاعة الاتحاد الأفريقي للألعاب الرياضية»، وركّزوا منذ اللحظات الاولى على خطف الفوز من أمام منتخبٍ مجتهد، وذلك وسط إدراكهم أن فوز تركيا على كرواتيا قد يعقّد من الحسابات اللبنانية، لكن الكروات حققوا فوزهم الثالث 3-2، ليرفع منتخبهم رصيده إلى 9 نقاط مقابل 6 للبنان وثلاث لتركيا، بينما خرج منتخب فلسطين بلا نقاط. سجل للبنان هيثم عطوي (2) وخالد تكه جي (2) ومحمود عيتاني (3) وقاسم قوصان وحسن شعيتو وجان فاضل وجهاد ابو شقرا، ولفلسطين زياد الطلمس. وكان في مقدور اللبنانيين أن يخرجوا بغلة أوفر من الأهداف، لكنّ الحظ عاند قوصان وشعيتو مرتين عندما أصابا القائم، بينما أهدر كلٌّ من عيتاني والحارس سركيس إسكدجيان ركلة جزاء من مسافة 10 أمتار في أواخر اللقاء. وقد استعان المدرب دوري زخور بغالبية لاعبيه، مانحاً الفرصة حتى إلى الناشئ أبو شقرا الذي نجح في مباراته الدولية الاولى في الوصول إلى الشباك، ليحقق لبنان ثاني أكبر فوزٍ في البطولة (فازت سلوفينيا على الجزائر بالنتيجة عينها) بعد ليبيا التي هزمت سوريا 16-2 افتتاحاً. وأظهر الإعلام الليبي أن منتخب لبنان من الأقوى هجومياً بفضل المهارات الفردية البارزة عند مختلف لاعبيه.
ويلتقي لبنان في ربع النهائي، غداً الساعة 17.00 بتوقيت بيروت مع منتخب ليبيا المضيف، الذي تصدّر المجموعة الأولى.
مثّل لبنان: الحارس سركيس اسكدجيان، واللاعبون إبراهيم حمود ومحمود عيتاني وهيثم عطوي وقاسم قوصان وخالد تكه جي وجان كوتاني وجهاد أبو شقرا وجان فاضل وحسن شعيتو.

الغازية × الإصلاح 1-1

حصد كلّ من الشباب الغازية وضيفه الإصلاح البرج الشمالي نقطة واحدة من مباراتهما في افتتاح المرحلة الخامسة من بطولة الدوري إثر تعادلهما 1-1 على ملعب صيدا البلدي أمام مدرجات خاوية بقرار أمني.


صعد الغازية إلى المركز السابع موقتاً وحصد الإصلاح نقطته الثانية

الغازية × الإصلاح 1-1
واتّسمت المباراة بالملل، بسبب الحذر الذي طبع أداء الفريقين، حيث كان السعي لكليهما نحو نقاط الفوز الثلاث.
وتكافأت السيطرة والفرص في الشوط الأول مع أفضلية نسبية للشباب، بينما استغل الإصلاح عامل الهواء البحري القوي خير استغلال، واستطاع مهاجمه محمد بدر الدين افتتاح التسجيل على عكس المجريات في الدقيقة 29، عندما تسلّم تمريرة محمد درويش وسدد إلى يمين الحارس ناصر المصري، بينما سنحت فرصاً عدة للاعبي الغازية، إلا أن التسرع وعدم التركيز حالا دون ترجمة السيطرة إلى إصابات.
وأشرك مدرّب الغازية فؤاد ليلا لاعب الوسط محمود دقيق في الشوط الثاني، لتتغيّر الأمور وتتحول إلى كفة أصحاب الأرض، حيث انتظروا إلى الدقيقة 54 لينتزعوا إصابة التعادل عبر العاجي لاسينا سورو الذي تبادل الكرة مع علي الحمصي وتوغل داخل المنطقة وسدد إلى يسار الحارس بلال كساب.
واستمر لاعبو الغازية بإهدار الفرص، بينما اعتمد الإصلاح على الهجمات المرتدة السريعة. وطرد الحكم لاعب الإصلاح أحمد شبلي في الدقيقة 92 لتلقّيه الإنذار الثاني.
قاد المباراة الحكم رضوان غندور مع علي عيد ومصطفى بواب وعلي رضا.
ـ بات الشباب سابعاً بـ6 نقاط، فيما بقي الإصلاح في المركز الـ11 بنقطتين فقط.
ـ اعترض الفريقان كثيراً على أداء الحكم رضوان غندور في أولى مبارياته في الدوري.
ـ منعت القوى الأمنية دخول الجمهور إلى المدرجات، حيث تجمهر عدد كبير منهم أمام بوابات
الملعب.

الدرجة الثانية

افتتحت أمس المرحلة الرابعة من بطولة الدرجة الثانية، حيث حقق المودة فوزه الثالث على التوالي على حساب ضيفه وجاره المحبة 2-0، على ملعب طرابلس البلدي، في دربي طرابلسي. وسجل الإصابتين أحمد حمودة (21) وعبد الله طواشة (93). قاد المباراة الحكم جميل رمضان مع بلال الزين وعلي سرحال وعلي حمدان.

بيان لإدارة المدينة

قرر مجلس إدارة المدينة الرياضية الموافقة على كتاب الاتحاد المرسل إليها الثلاثاء الماضي، إذ سيعتمد، اعتباراً من اليوم، تكليف رئيس مجلس الإدارة متابعة كل الأمور التفصيلية مع رئيس الاتحاد، وطُلب إليهم الدخول من مدخل القاعة المغلقة، وذلك استثناءً إلى حين استصدار بطاقات خاصة بهم من إدارة المدينة، تسهيلاً لأداء مهماتهم.


زخور: أدركنا مهماتنا