ألونسو واثق من الفوز باللقب


أبدى فرناندو ألونسو سائق فيراري ثقته بنسبة 100 بالمئة في فرص فوزه بلقب بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، رغم تقلص الفارق الذي يفصله عن أقرب ملاحقيه إلى الصدارة إلى ثماني نقاط فقط في البرازيل قبل سباق واحد على النهاية.
وقال السائق الإسباني (29 عاماً)، الذي فاز ببطولة العالم مرتين مع فريقه السابق رينو، وقد يصبح أصغر سائق يحرز ثلاثة ألقاب للعالم في الجولة الختامية في أبو ظبي الأسبوع المقبل: «أحتاج فقط الى احتلال المركز الثاني».
وأضاف: «لا يهم من سيفوز في أبو ظبي إذا نجحت في احتلال المركز الثاني، لذا الهدف الرئيسي لنا سيكون المركز الأول في التجارب التأهيلية، يوم السبت، والفوز بالسباق يوم الأحد. إذا لم نفعل ذلك في حالة عدم امتلاكنا السرعة اللازمة، فسنحاول أن نحتل المركز الثاني».
وتابع: «في حال حدوث ذلك، فالمشكلة ستنتهي».

بالاك يمتدح شفاينشتايغر

لم يُخفِ ميكايل بالاك القائد السابق لمنتخب ألمانيا لكرة القدم إعجابه بلاعب وسط بايرن ميونيخ باستيان شفاينشتايغر (الصورة)، مشيراً إلى أنه أحد أبرز اللاعبين في الدوري الألماني لكرة القدم حالياً، وأكد أن بإمكانه التألق مع ريال مدريد الإسباني أو مانشستر يونايتد الإنكليزي.
وقال بالاك لمجلة «كيكر» الألمانية: «تألّقه مستمر هذا الموسم. يملك كل ما يلزم من الكاريزما، والحضور، والشخصية، والأداء والأهداف». وتابع قائد باير ليفركوزن: «لقد خطا خطوة عملاقة في مسيرته خلال المونديال الأخير (...) ويبدو قريباً من بلوغ ذروته».
ونصح بالاك زميله الدولي، الذي ينتهي عقده مع النادي البافاري عام 2011، باللعب في الخارج، ورأى أنه قادر «من دون شك على فرض نفسه» مع ريال مدريد ومانشستر يونايتد.

فورلان قريب من يوفنتوس

أشارت قناة «راي سبورت» الإيطالية إلى أن نادي يوفنتوس قد يحسم صفقة الأوروغوياني دييغو فورلان مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني هذا الأسبوع، حيث يسعى «البيانكونيري» إلى زيادة قدراته الهجومية، محاولاً استغلال الخلافات بين أفضل لاعب في كأس العالم وبين ناديه.ولا يخفى أن إداريي يوفنتوس سافروا إلى مدريد، وعندما سئل المدرب لويجي دل نيري عن هذا الأمر قال: «هو يريد أن يقول مرحباً للمديرين هناك فقط»، وهو تعليق ساخر فُهم منه أن «اليوفي» يبحث عن أحد اللاعبين في العاصمة وبالتحديد فورلان.

جنوى يقيل مدربه

أقال نادي جنوى الإيطالي مدربه جانبيرو غاسبيريني من منصبه أمس بسبب سوء النتائج، وعيّن دافيد بيلارديني مدرب لاتسيو السابق بديلاً له.