تواصل الكرة المصرية مسيرتها وسط خضات نقدية ومالية واستقالات تطاول أيضاً الناديين الجماهيريين الأهلي والزمالك، وصولاً إلى اتحاد اللعبة.

الزمالك الأبيض الذي نهض إلى المقدمة، بعد سنوات من التعثر، يتقدم فنياً ويتعثر مالياً.
ميدانياً، يخوض الزمالك مباراة صعبة ضد الإسماعيلي في القاهرة، في مباراة مؤجلة، غداً، فيما يتأهب الأهلي حامل اللقب لاعتلاء القمة إذا تعثّر منافسه التقليدي.
ويتوجه الأهلي، اليوم، لمقابلة مضيفه فريق الجونة، في مباراة مؤجلة أيضاً، وللمرة الأولى في منتجع الجونة السياحي. وفي خضم أزمته المالية التي تهدّد مسيرته دعا الرئيس المعيّن جلال إبراهيم المشجعين الى التبرع عبر حساب «بنكي»، علماً بأنه سيحتفل بمئويته.
ويملك الزمالك حالياً 18 نقطة من 9 مباريات، ويتقدم بنقطة واحدة على الأهلي الذي لعب 7 مباريات فقط.
وسيستمر غياب عمرو زكي عن الزمالك أمام الإسماعيلي، التاسع حالياً بـ 13 نقطة (حقق فوزاً واحداً في آخر 5 مباريات). ودافع زكي أخيراً عن المدرب حسام حسن في قيادته، وأوضح أنه وعد بالبقاء في مصر. وهناك شكوك بشأن غياب محمود فتح الله، المدافع الدولي، بسبب إصابة في الفخذ، والحارس عبد الواحد السيد، وعلى جبهة الأهلي، هناك قلق من اهتزاز مستواه رغم فوزه الأخير على إنبي الأسبوع الماضي بهدف أواخر اللعب. وسيغيب عنه فرانسيس المصاب، والمجهدان محمد بركات وحسام غالي.
وقد رفع بعض جماهيره لافتات ضد المدرب حسام البدري تنتقده بعد الخروج من الدور قبل النهائي لدوري أبطال أفريقيا. وقال هادي خشبة، مدير كرة القدم بالأهلي، في جلسة إعلامية «اللافتات لا تعبر عن جماهير الأهلي الذين رفعوا الفريق على الأعناق عقب مباراة الترجي (بعد الخروج من دوري أبطال أفريقيا أمام الترجي التونسي)». وتابع «ما قام به بعضهم غير مبرر»، وأضاف إن الجهاز الفني للأهلي «عهد دوماً من جماهيره المساندة، ولن نحقق أيّ بطولة من دون جماهيرنا».
وفي أجواء حرس الحدود، تراجع مدربه طارق العشري عن استقالة كان قد تقدم بها أخيراً وسيقود الفريق في مواجهة صعبة، «غداً الأربعاء) أمام مضيفه فريق مصر للمقاصة، في مباراة مؤجلة. ويحل حرس الحدود، بطل كأس مصر للموسمين الماضيين، عاشراً برصيد 12 نقطة من 7 مباريات.



لا كأس للعرب في الدوحة

أعلنت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الرياضية العربية الـ12 (الدوحة 2011) عدم إمكان إقامة كأس العرب لكرة القدم ضمن فعاليات الدورة التي ستستضيفها الدوحة في 11 تشرين الثاني 2011، بداعي «ملء برامج الدورة بالفعاليات والمنافسات ضمن لوائح وأنظمة متفق عليها، وكذلك لإبراز بقية الألعاب». وكانت كأس العرب فد انقطعت منذ عام 1998.
وحددت اللجنة المنظِّمة «مواعيد اجتماع رؤساء البعثات المشاركة ليقام من 3 إلى 4 أيار 2011، وهو سيتوافق مع المؤتمر العالمي للرياضة والبيئة، الذي تنظمه اللجنة الأولمبية القطرية ممثلة بأمينها العام سعود آل ثاني وبالتعاون مع اللجنة الأولمبية الدولية».