كركي وحبيب بطلا «كاونتري لودج»


أحرز جاد كركي لقب دورة الاستقلال للنخبة في التنس التي نظمها نادي «كاونتري لودج» (بصاليم) على ملاعبه، بفوزه في المباراة النهائية على أنطوان بريقا 7ـــــ5 و4ـــــ6 و10ـــــ5 بعد مباراة ماراثونية، أجريت بحضور جمهور كبير من هواة اللعبة. وفي نهائي فئة الناشئين (دون 12 سنة) فاز هادي حبيب على نور نعمة 4ـــــ1 و2ـــــ4 و11ـــــ9 في لقاء مثير.

قندكجي بطل دورة تامر للقوس والنشاب

أحرز لاعب نادي المركزية جونية فيليب قندكجي لقب دورة الراحلة هورتانس بولس تامر للقوس والنشاب، التي نظمها اتحاد اللعبة على ملاعبه في اليرزة. وأجريت الرماية على مسافة 30 متراً (36 سهماً)، وحصد قندكجي في ختام الدورة 286 نقطة، متقدماً برصيده على بطل لبنان توفيق شاهين (الشباب مار الياس) بـ284 نقطة، وحل ثالثاً اللاعب أحمد السمان من الفوز طرابلس (185 نقطة)، وجاء اللاعب حسين شاهين من نادي الصفاء رابعاً بـ184 نقطة امام زميله في النادي نفسه سامي شقير (123 نقطة)، والذي انسحب لاحقاً من المنافسة.

ثلاثة عرب لأفضل لاعب افريقي

كشف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عن لائحة اللاعبين المرشحين العشرة لنيل جائزة أفضل لاعب أفريقي لسنة 2010. واختار اللائحة ثلاث لجان تابعة للاتحاد القاري هي اللجنة التقنية ولجنة كرة القدم ولجنة الإعلام. كما اختير خمسة مرشحين للفوز بجائزة أفضل لاعب ممارس في أفريقيا. ومن المقرر أن يكشف عن هوية أفضل لاعب أفريقي في الاحتفال السنوي للاتحاد بالقاهرة في 20 كانون الأول المقبل. واللاعبون العشرة لجائزة أفضل لاعب أفريقي هم: أحمد حسن ومحمد ناجي جدو (منتخب مصر ونادي الأهلي)، أندري آيو (غانا ومرسيليا الفرنسي)، كيفن برانس بواتينغ (غانا وميلان الايطالي)، مجيد بوقرة (الجزائر والرينجرز الاسكوتلندي)، ديدييه دروغبا وسالومون كالو (ساحل العاج وتشلسي الإنكليزي)، سامويل إيتو (الكاميرون وأنتر ميلان الأيطالي)، غيان أسامواه (غانا وسندرلاند الانكليزي)، سيدو كيتا (مالي وبرشلونة الإسباني). وهنا المرشحون لنيل جائزة أفضل لاعب يمارس في أفريقيا: المصريان أحمد حسن ومحمد ناجي جدو، والتونسي أسامة الدراجي، وألان كالويتوكاديوكو من الكونغو الديموقراطية، واللاعب النيجيري للترجي مايكل إينرامو.

المرصد الرياضي

لقيت خطة مدرب النجمة الجزائري محمود قندوز قبولاً واقتناعاً من جانب الإدارة، وهي تقضي بإعداد فريق مؤسس على لاعبين شبان، دون العشرين، مع دعمهم بخبرات في بعض المراكز، وتأسيس فرق ناشئة على أسس علمية سليمة، وذهنية كروية متطورة. وقد تفهم قندوز ظروف تجميع الفريق الحالي وسيعمل على تمرير الموسم على نحو مقبول مع تدعيمه بأجنبيين في الإياب.