عقد اجتماع بين أندية الدرجة الأولى والاتحاد اللبناني لكرة القدم ممثلاً بالرئيس هاشم حيدر والامين العام جهاد الشحف، حيث حضرت جميع الأندية باستثناء نادي شباب الساحل. وأقيم اللقاء في مطعم أهل الكرم، وحمل عنوان التشاور والتشارك لتطوير كرة القدم اللبنانية.


وطرحت العديد من النقاط وكان أبرزها: رفع اللاعبين الاجانب الى أربعة بينهم لاعب آسيوي، تنظيم كل ناد لمبارياته وبيع بطاقاته ومحاسبة كل من يسيء الى اللعبة من جمهوره، رفع عدد اللاعبين المعارين من ثلاثة الى خمسة، خروج بعض اللاعبين للاحتراف خارجاً من دون علم أنديتهم، السماح للاعب اللبناني بالانتقال من ناد إلى آخر بين مرحلتي الذهاب والإياب شرط ألا يكون خاض أي مباراة مع ناديه، إجراء مباريات كأس لبنان على قاعدة ذهاب وإياب بدءاً من الدور ربع النهائي، تطوير أنظمة الاندية بحيث تعتمد إبرام عقود قانونية مع لاعبيها لضمان حقوق النادي واللاعب معاً، طرح تشكيل لجنة لأندية الدرجة الاولى مؤلفة من أمناء السر تجتمع دورياً وترفع المقترحات عبر شخص من قبلها الى اللجنة التنفيذية لمناقشتها.
وقبل الختام، اتفق الجميع على مبدأ اللعب النظيف والمنافسة الشريفة داخل الملعب.
في النجمة، وصل، أمس، اللاعبان الليبيان المعتصم البقرمي (مدافع) ومحمد الصناني (صانع ألعاب)، الى بيروت للإنضمام الى صفوف الفريق في حال موافقة الجهاز الفني بقيادة الروماني تيتا فاليريو عليهما. وكان الحارس الدولي السابق زياد الصمد قد بدأ، أول من أمس، عمله رسمياً مدرباً لحراس مرمى النجمة، وذلك بعد توصية من المدير الفني فاليريو.
وكذلك بات في إمكان اللاعب محمد جعفر العودة الى الملاعب والمشاركة في المباريات، بعد دفع نادي النجمة القيمة المالية للاتحاد والبالغة 7000 دولار أميركي.
وفي العهد، وصل مهاجم من مالي كي يخضع للتجربة، وهو سيلتحق بتمارين اليوم حيث ما زال بطل لبنان يبحث عن لاعبين أجانب من مستوى رفيع ليشكلوا إضافة الى الفريق محلياً وفي مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي.