سيعود النجم الدولي البرازيلي السابق، ريفالدو، إلى ملاعب كرة القدم في 2011 للدفاع عن ألوان موجي ميريم، الذي ينافس في دوري ولاية ساو باولو، الذي يعدّ واحداً من الدوريات المهمة بين دوريات الولايات في البرازيل، بعدما أصبح دون فريق منذ رحيله عن بونيودكور الأوزبكي.

وقال ريفالدو (38 عاماً) على موقع تويتر «بعد معالجتي بعض المشاكل، قررت أن ألعب عام 2011 مع موجي ميريم، الفريق الذي أتولى فيه منصب الرئيس».
وعَرف ريفالدو، الذي أسهم عام 2002 في تتويج البرازيل بلقبها الخامس في كأس العالم، أفضل أيامه الكروية مع برشلونة الإسباني بين عامي 1997 و2002، حيث أحرز جائزتي الكرة الذهبية وأفضل لاعب في العالم عام 1999، بعدما أسهم في قيادة النادي الكاتالوني إلى لقب الدوري المحلي عامي 1998 و1999 والكأس المحلية عام 1998. وانتقل بعدها إلى ميلان الإيطالي الذي دافع عن ألوانه عامي 2002 و2003 وتوّج معه بالكأس المحلية، قبل أن يحل في اليونان للعب مع باناثينايكوس من 2004 حتى 2007، حين توج باللقب المحلي ثلاث مرات، ثم إلى آيك أثينا عام 2008، ومنه إلى الدوري الأوزبكي مع بونيودكور.