تمسّك السائق اللبناني جو غانم بصدارته في بطولة «سايتك جي تي» لسباقات السيارات (فئة «جي تي سي»)، وذلك بعد حلوله ثانياً في المرحلة الثالثة التي أقيمت على حلبة «دبي أوتودروم» في الإمارات. وحافظ غانم بالتالي على مستواه التصاعدي في هذه البطولة التي يشارك فيها للمرة الاولى في مسيرته الشابة، إذ صعد الى منصة التتويج للمرة الثالثة على التوالي رافعاً رصيده في صدارة الترتيب العام الى 24 نقطة، ومتقدّماً بفارق 4 نقاط على الإيرلندي روبرت كريغان الفائز بالمركز الاول.

وشهد السباق تقلّبات عدة، وكان من المفترض ان يخرج في نهايته السائق اللبناني متوّجاً، وخصوصاً أنه بدا الأسرع على متن سيارته «جينيتا جي 50»، إذ انطلق من المركز الاول بعد التجارب الرسمية، ثم ذهب الى تسجيل أسرع اللفات خلال السباق. ورغم أن انطلاقة غانم لم تكن مثالية لأن كريغان (ماسيراتي) خطف منه الصدارة، فانه واصل مطاردة الأخير إلى درجةٍ ابتعد فيها الاثنان عن بقية السيارات قبل ان يستعيد السائق اللبناني الصدارة ويبتعد بدوره تدريجاً عن منافسه.
وتكرر السيناريو بعد إنهاء غانم فترة التوقف الضروري في مرأب فريقه، فانتزع المركز الاول مجدداً. إلا أن نقطة التحوّل كانت قبل 10 دقائق على نهاية السباق عندما أبلغه فريقه أنه عوقب لأنه خرج قبل 0.5 ثانية على نهاية فترة توقفه في المرأب، فعاد ثانياً من دون أن يتمكن من استعادة مركزه لانتهاء زمن السباق. لكن رغم ذلك، بدا لافتاً أن غانم كان الأسرع في هذا السباق الطويل والصعب، حيث حافظ بطريقةٍ مميّزة على مستوى قيادته، والدليل انه بعد العقوبة التي نفّذها خرج وهو يتخلّف بفارق 20 ثانية عن كريغان، لكنه أنهى السباق بفارق ثانيتين عن الأخير، ما يعني انه كان أسرع بثلاث ثوانٍ في كل لفة عن صاحب المركز الأول.