انتهى مشوار التشيكي توماس بيرديتش المصنف خامساً باكراً في دورة بكين الصينية الدولية في كرة المضرب البالغة جوائزها 4.5 ملايين دولار، بخروجه من الدور الأول بعد خسارته أمام الألماني مايكل بيرر 6ـ4 و5ـ7 و4ـ6. وبلغ الأميركيان جون إيسنر وماردي فيش الدور الثاني من الدورة بفوز الأول على التايواني يانغ تسونغ ـ هوا 7ـ6 و6ـ3، والثاني على الصربي يانكو تيبساريفيتش 6ـ2 و7ـ6. وتأهل إلى الدور عينه الألماني فيليب كولشرايبر الفائز على الإسباني فرناندو فرداسكو المصنف سادساً 6ـ2 و7ـ5، والفرنسي جيل سيمون بفوزه على الأميركي سام كويري 6ـ3 و3ـ6 و6ـ2.

ولدى السيدات، تأهلت الروسية فيرا زفوناريفا المصنفة ثانية إلى الدور الثاني، بفوزها على مواطنتها دينارا سافينا 6ـ4 و7ـ6. وودعت البولونية أنييسكا رادفانسكا المصنفة سادسة من الدور الأول بخسارتها أمام الألمانية أنجيليك غيربر 7ـ5 و6ـ7 و5ـ7، فيما تغلبت الإسرائيلية شاهار بير على الصينية شينغنان صن 6ـ1 و6ـ2. وبلغت الدور الثاني الصربية آنا إيفانوفيتش بفوزها على الفرنسية ماريون بارتولي 6ـ2 و6ـ3، والإيطالية سارا إيراني بفوزها على الصينية شواي بينغ 1ـ6 و6ـ4 و6ـ1، والروسية فيرا دوشيفينا بفوزها على مواطنتها إيكاتيرينا ماكاروفا 6ـ4 و6ـ4. والرومانية ألكسندرا دولغيرو التي تغلبت على التشيكية باربورا زاهلافوفا ستريكوفا 6ـ4 و6ـ4.
من جهتها، ودعت الصربية ييلينا يانكوفيتش المصنفة ثالثة البطولة من الدور الثاني بخسارتها أمام مواطنتها بويانا يوفانوسكي 6ـ4 و2ـ6 و2ـ6، بينما بلغت الروسية ناديا بتروفا المصنفة 13 الدور الثالث بفوزها على الأوكرانية ألونا بوندارنكو 6ـ3 و7ـ5، ومواطنتها ماريا كيريلينكو بفوزها على الأرجنتينية جيزيلا دولكو 6ـ2 و3ـ6 و6ـ2.

دورة طوكيو

ودّع الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو العائد من الإصابة دورة طوكيو اليابانية البالغة قيمة جوائزها 1.23 مليون دولار، باكراً بعد خسارته في الدور الأول أمام الإسباني فيليسيانو لوبيز المصنف سادساً 3ـ6 و0ـ6.
وخسر اللاتفي آرنست غولبيش المصنف سابعاً أمام الروسي دميتري تورسونوف 3ـ6 و6ـ4، فيما تغلب الإسباني دانيال غيمينو على الأرجنتيني إدواردو شوانك 6ـ4 و6ـ4، والتشيكي راديك ستيبانيك على الكولومبي اليخاندرو فالا 2ـ6 و7ـ6 و7ـ6.



الإصابة تنهي موسم رادفانسكا

انتهى الموسم بالنسبة إلى البولونية أنييسكا رادفانسكا (الصورة) وقد تغيب أيضاً عن بطولة أوستراليا المفتوحة في كانون الثاني المقبل بسبب إصابتها بشرخ إجهادي في القدم.
وقالت رادفانسكا المصنفة 11 عالمياً، بعد خسارتها في الدور الأول لدورة بكين: «انتهى مشواري هذا العام بعد تعرضي لإصابة خطيرة جداً عبارة عن شرخ إجهادي. إنها إصابة معقّدة وقد لا أتعافى منها قبل انطلاق بطولة أوستراليا. سأنتظر لأرى مدى التقدّم، وأتمنى أن أكون مستعدة قبل انطلاق البطولة». وأضافت: «لا أتوقع أيضاً أن أنهي الموسم ضمن قائمة أول عشر لاعبات؛ لأنني لن أشارك في آخر بطولتين هذا العام، والفتيات الأخريات يلعبن جيداً».