بدعوة من عضوي اتحاد كرة السلة هادي غمراوي وشربل باخوس، عقدت الأندية الشمالية اجتماعاً في مركز الصفدي الثقافي الرياضي، بحضور رئيس نادي المتحد أحمد الصفدي وممثلين عن الأندية، وجرى البحث في مستقبل الاتحاد، في ظل التعديلات المطروحة والتغييرات التي طرأت عليها من أجل حماية الأندية واللعبة والمنافسة الشريفة، بعد الاجتماع المشترك الذي ضم رئيس المتحد أحمد الصفدي، ورئيس الاتحاد جورج بركات ونائبه روبير أبي عبد الله، ورئيس نادي الحكمة طلال مقدسي، ورئيس نادي هوبس جاسم قانصوه.

وقد فوّض ممثّلو الأندية الشمالية إلى احمد الصفدي متابعة الاتصالات والمساعي الرامية الى الحفاظ على التمثيل الشمالي ضمن الاتحاد، والحفاظ على حضور الأندية ودورها وتفعيل كرة السلة شمالاً.
وقدم الصفدي مداخلة شكر فيها الاندية على ثقتها، عارضاً للاتصالات التي قام بها حفاظاً على التمثيل الشمالي، ومؤكداً أن أندية الشمال ذات الكلمة الواحدة والموقف الجامع لن ترضى بأي اتحاد لا تمثَّل فيه بعضوين، ولن تساوم على أي تسوية لا تحفظ حقها في هذا التمثيل.
وقال الصفدي «إن الاندية الشمالية لن تكون كبش محرقة لأي تمثيل طائفي او مناطقي جديد يسعى عرّابو الاتحاد إلى تحقيقه، وهي ليست ضد تمثيل أحد، لكن شرط ألا يكون ذلك على حسابها، وهي غير معنية بالالتزامات والوعود التي أعطاها بعض العرّابين. فإذا كانت الأمور تسير بالمحاصصة، فنحن لن نتهاون ولن نفرّط في حقنا، ونحن صوتنا واحد وكلمتنا واحدة، ولن يستطيع أحد تهميشنا أو إلغاءنا».
ودعا الصفدي الأندية الشمالية الى المشاركة الكثيفة في الجمعية العمومية، ليطل الشمال بموقفه الموحّد متحصناً بحضوره وبأصواته، منوّهاً بالتحالف القائم مع ناديي الحكمة وهوبس.
وأضاف الصفدي «هناك من يتذاكى على أندية الشمال، ويسعى الى تفريقها طائفياً، كل بحسب مصلحته. ونبشر هؤلاء بالفشل، لأن الاندية الشمالية لا تفرّق في ما بينها، وهي على مدار السنوات الماضية كانت موحدة كأندية شمالية غير طائفية، وستبقى كذلك، وملتزمة بالعيش الواحد وبالحفاظ على وحدة الشمال ومنعته».