واصل الاسباني رافايل نادال المصنف أول مشواره، وبلغ الدور الرابع في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة لكرة المضرب، آخر البطولات الأربع الكبرى، على ملاعب فلاشينغ ميدوز، البالغة قيمة جوائزها 22.7 مليون دولار، بفوزه من دون عناء كبير على الفرنسي جيل سيمون 6-4 و6-4 و6-2. ويلتقي نادال، الذي لم يخسر أي مجموعة حتى الآن، في الدور المقبل مع مواطنه فيليسيانو لوبيز، الفائز على الأوكراني سيرغي ستاخوفسكي 6-3 و4-0 ثم بالانسحاب.

وتطغى النكهة الاسبانية على الدور المقبل، إذ سيكون في الدور خمسة لاعبين، بعد تأهل فرناندو فرداسكو الثامن بفوزه على الأرجنتيني دافيد نالبانديان 6-2 و3-6 و6-3 و6-2، ودافيد فيرير العاشر على حساب مواطنه دانيال غيمينو - ترافر 7-6 و6-2 و6-2، وطومي روبريدو بفوزه على الفرنسي ميكايل لودرا 3-6 و7-6 و6-4 و2-1 ثم بالانسحاب، إضافة إلى نادال وخصمه المقبل لوبيز.
وفي المواجهات الأخرى، أطاح السويسري ستانيسلاس فافرينكا البريطاني اندي موراي وصيف بطل 2008 والمصنف رابعاً، بفوزه عليه 6-7 و7-6 و6-3 و6-3. ويلتقي فافرينكا في الدور المقبل الأميركي سام كويري الذي تغلب بدوره على الاسباني نيكولاس الماغرو 6-3 و6-4 و6-4. وبلغ الدور عينه الروسي ميخائيل يوجني بفوزه على الأميركي جون ايسنر 6-4 و6-7 و7-6، ليلتقي في مواجهته المقبلة مع روبريدو. وكان الفرنسي غاييل مونفيس أول المتأهلين الى الدور ربع النهائي بتغلبه على مواطنه ريشار غاسكيه 6-4 و 7-5 و 7-5.
ولدى السيدات، أصبحت سامانتا ستوسور المصنفة خامسة أول أوسترالية تبلغ الدور ربع النهائي في هذه البطولة منذ أن حققت ذلك ويندي تورنبول عام 1986، وذلك بتغلبها على الروسية يلينا ديمنتييفا 6-3 و2-6 و7-6. وتلتقي ستوسور مع البلجيكية كيم كلايسترز المصنفة ثانية وحاملة اللقب. ورافقتها الى الدور عينه الاميركية فينوس وليامس الثالثة بفوزها على الاسرائيلية شاهار بير 7-6 و6-3.

ماكنرو يستقيل من منصبه

أعلن مدرب منتخب الولايات المتحدة لكرة المضرب باتريك ماكنرو أنه سيترك منصبه بعد المواجهة مع كولومبيا بين 17 و19 أيلول الحالي ضمن منافسات كأس ديفيس.
ويشرف ماكنرو على المنتخب الاميركي منذ عشرة أعوام، وسبق أن قاده الى اللقب عام 2007.
وأوضح باتريك ماكنرو، شقيق النجم الكبير جون ماكنرو، انه سيركّز اكثر على برنامج تطوير اللاعبين التابع للاتحاد الاميركي للعبة. وابدى النجم الاميركي الآخر جيم كوريير، المصنف أول في العالم سابقاً والفائز ببطولة ملبورن الاوسترالية مرتين وبطولة رولان غاروس الفرنسية مرتين أيضاً، اهتمامه بخلافة ماكنرو.
وكوريير (40 عاماً) هو أحد افراد الحقبة الذهبية لكرة المضرب الاميركية في مطلع التسعينيات مع بيت سامبراس واندريه اغاسي. وقال كوريير الذي قاد المنتخب الى اللقب عام 1992: «انا مهتم بهذا المنصب وآمل ان يتصلوا بي لمناقشة الامر». ويتألف منتخب الولايات المتحدة حالياً من ماردي فيش وسام كويري وجون ايسنر والشاب راين هاريسون.