مارادونا يحتفل بعيد ميلاده بمباراة في نابولي


يعتزم «الأسطورة» الأرجنتيني دييغو مارادونا إقامة مباراة ودية في مدينة نابولي الإيطالية حيث لعب لمدة سبعة مواسم احتفالاً بعيد ميلاده الخمسين، بحسب ما نقلت عنه صحيفة «غازيتا ديلو سبورت». وتوجه مارادونا، الذي استُغني عن خدماته مدرباً للمنتخب الأرجنتيني بعد مونديال جنوب أفريقيا 2010، إلى جماهير نابولي، داعياً إياهم لحضور عيد ميلاده، مضيفاً «في الحياة، أملك كل شيء: عائلة أعشقها، مسيرة لامعة، والآن أنا لست بحاجة إلى أي شيء، وخصوصاً الأموال. رغبتي الوحيدة هي أن أعود إلى نابولي لتقبيل هذه المدينة مجدداً وشعبها الذي لم ينسني بتاتاً».
ومن المتوقع أن يشارك في هذه المباراة الثلاثي الناري أيام المجد في نابولي حين توج الأخير بلقب الدوري عامي 1987 و1990، وهم مارادونا وبرونو جوردانو والبرازيلي كاريكا. يذكر أن مارادونا خاض 259 مباراة مع نابولي بين 1984 و1991 وسجل خلالها 115 هدفاً.

فيا في طريقه لدخول موسوعة «غينيس»

بات النجم الإسباني دافيد فيا مهاجم فريق برشلونة قريباً من دخول موسوعة «غينيس» الشهيرة للأرقام القياسية، بعدما تولى أحد الرسّامين رسم صورة للاعب تعدّ الأكبر في التاريخ. وأفادت صحيفة «ماركا» الإسبانية أن فيا (28 عاماً)، بات قريباً من دخول التاريخ من أوسع أبوابه، ليس بسبب إحرازه أهدافاً مع برشلونة أو منتخب بلاده، بل بسبب رسام يدعى سيزار فيري، أوشك على الانتهاء من رسم صورة لفيا هي الأكبر في التاريخ.

فينغلوس يرشّح أوييه لتدريب استون فيلا

صرّح التشيكي جوزيف فينغلوس المدير الفني السابق لنادي أستون فيلا أن الفرنسي جيرار أوييه هو الشخص الأفضل لتولي مسؤولية الإشراف على الجهاز الفني للفريق الإنكليزي. وقال فينغلوس، الذي سبق له تدريب فيلا موسماً واحداً قبل 20 عاماً لصحيفة «برمنغهام مايل»: «أعتقد أن استون فيلا وجيرار أوييه يناسبان بعضهما بعضاً جيداً».
يذكر أن أوييه (63 عاماً) خضع لجراحة عاجلة في القلب قبل تسع سنوات أثناء توليه تدريب ليفربول، وهناك مخاوف من احتمال ألا تناسبه الضغوط الكبيرة في الدوري الإنكليزي الممتاز، ومن المرجح أن يؤدي هذا الأمر دوراً في قراره تولي المهمة.

الفرنسي ماينيني رئيساً للاتحاد الدولي لكرة السلة


انتُخب الفرنسي ايفان ماينيني رئيساً للاتحاد الدولي لكرة السلة لأربع سنوات خلفاً للأوسترالي بوب الفينستون في الجمعية العمومية التي عُقدت في إسطنبول.
وبات ماينيني، الحكم الدولي السابق والمرشح الوحيد للمنصب، ثاني فرنسي يشغل رئاسة الاتحاد الدولي بعد روبير بوسنيل (1984 ـــــ 1990).