اعترف المهاجم الفرنسي الشاب أنطوني مارسيال المنتقل من موناكو إلى مانشستر يونايتد في صفقة كبيرة بأن عائلته خافت قليلاً لدى معرفتها بقيمة انتقاله.

وعلق مارسيال (19 عاماً) في مؤتمره الصحافي الأول مع منتخب فرنسا أمس، على انتقاله إلى يونايتد بصفقة قدرتها الصحف بأنها ستكلف "الشياطين الحمر" 80 مليون يورو من ضمنها المكافآت المحتملة: "عائلتي سعيدة للغاية بما يحصل لي، ولو أنها خافت قليلاً نظراً إلى قيمة الانتقال".

وأضاف: "لا أعلم إذا كنت أساوي هذه القيمة، هذا جنوني للاعب بعمري، لكن هذه هي سوق كرة القدم".
من جهةٍ أخرى، كشف لاعب الوسط الفرنسي مورغان شنايدرلان المنتقل حديثاً أيضاً إلى مانشستر يونايتد، أن قائد الأخير واين روني سأله عن مارسيال: "جاء للتحدث معي وسألني عن مارسيال، لأن الصحف الإنكليزية بدأت بالتحدث عنه. هل تعرفه؟ ماذا يشبه؟ هكذا كانت الأسئلة".
واللافت أن مارسيال الذي أصبح أغلى لاعب مراهق في تاريخ اللعبة، مع صفقة أولية تبلغ 49 مليون يورو وقد تصل إلى 80 مليون يورو، سيأتي إلى ملعب "أولد ترافورد" شبه مجهول على الساحة العالمية. ويتوقع أن ترتفع صفقة انتقاله المليئة بالحوافز، بينها إمكانية إحرازه جائزة الكرة الذهبية.
وفي وقتٍ وصف فيه النجم الفرنسي السابق تييري هنري نفسه الصفقة بأنها "مقامرة ضخمة"، قال مارسيال إنه لا يشعر بالضغوط.
ودائماً مع الأرقام الجنونية واللاعبين الفرنسيين الشبان، قال الرئيس التنفيذي ليوفنتوس بطل إيطاليا جوسيبي ماروتا، إن قيمة الفرنسي الدولي بول بوغبا هي أكثر من 100 مليون يورو.
وقال ماروتا في مؤتمر صحافي أمس: "قررنا الاحتفاظ ببوغبا رغم العروض المهمة من أندية أجنبية. في المستقبل، ستبلغ قيمته أكثر من 100 مليون يورو". وأضاف: "إذا كرر بوغبا أداء الموسم الماضي، أعتقد أن 100 مليون يورو لن تكون كافية العام المقبل".
ولم يكد سوق الانتقالات الصيفية يقفل أبوابه، حتى أبدت رابطة مشجعي أرسنال الإنكليزي استياءها من ناديها، مطالبة إياه بمراجعة شاملة لسياسة التعاقدات بعدما أبرم صفقة واحدة فقط بضم الحارس التشيكي بتر تشيك من تشلسي مقابل 10 ملايين جنيه إسترليني، لكن من دون التعاقد مع مهاجم من العيار الثقيل أو لاعب وسط مدافع من الفئة الأولى مثلما كانت تطالب الجماهير منذ مدة طويلة، رغم عدم معاناة النادي من نقص في الأموال، وخصوصاً بعدما قال مدير النادي فيليب هاريس، في تموز الماضي، إن أرسنال يملك الأموال اللازمة للتعاقد مع أي لاعب باستثناء البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي، مع وجود ما يزيد على 200 مليون جنيه إسترليني في رصيده المصرفي.
وقالت الرابطة في بيان: "أرسنال في موقفٍ مالي قوي، ومن المحزن بالطبع أن تنتهي فترة الانتقالات بالتعاقد فقط مع بتر تشيك"، وأضافت: "نجح أرسنال في بناء تشكيلة قوية، وكانت إضافة لاعب أو اثنين ستعزز من فرص الفوز بالدوري للمرة الأولى في 11 عاماً".
وختمت: "نطالب مجلس إدارة النادي الآن بمراجعة شاملة بشأن ترتيباته من أجل اكتشاف المواهب والتعاقد مع لاعبين".
في موازاة ذلك، نفى النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، ما تردد عن تلقيه عرضاً من أرسنال.
وقال "إيبرا" لوسال الإعلام: "ميلان كان يريد التعاقد معي بقوة وأنا أقدّر ذلك جيداً، لكنني أرغب في البقاء في باريس، أما اهتمام أرسنال فلم أكن جزءاً منه".
لكن اللافت أن ضعف انتقالات "الغانرز" أتى في صيف إنكليزي هو الأكثر إنفاقاً من خلال العديد من التعاقدات المكلفة، أبرزها لقطبي مدينة مانشستر، سيتي ويونايتد، بحيث حقق الـ"بريميير ليغ" رقماً قياسياً وصل إلى مليار و168 مليون يورو.
على صعيدٍ آخر، سيواصل النجم البلغاري المخضرم ديميتار برباتوف (34 عاماً) مسيرته في تجربة جديدة في ملاعب اليونان بتوقيعه مع باوك سالونيكي بانتقال حرّ بعد انتهاء عقده مع موناكو الفرنسي، وذلك لعام واحد فقط مقابل مليوني يورو بحسب الصحف المحلية.