العهد مع الراسينغ اليوم


يلتقي فريقا العهد والراسينغ ،اليوم، في الخطوة الثانية من مباريات المجموعة A في كأس النخبة. ويظهر الراسينغ لأول مرة في النخبة، بعدما حقق الموسم الماضي ظهوراً طيباً وقارع الكبار مراراً وحلّ خامساً في الدوري، لكنه يبدأ هذا الموسم غير مرتاح مادياً وفنياً، إذ «يجود بالموجود» كما عبّر رئيسه جورج فرح، ويرى مدربه سعيد جريديني أن اللعب بمثابة تحضيرات للموسم. وكان الأبيض قد خاض مباريات ودية قدمته فريقاً يعتمد أولاً على روحية اللعب الجماعي.
العهد، بطل لبنان، ظهر أمام المبرة فريقاً مجهزاً جداً للدفاع عن لقبه ومستواه، سواء للدوري أو للمسابقة الخارجية، بقيادة مدربه الوطني الحاج محمود حمود، وبدا هجومه فاعلاً ( فاز 3ـ0)، ومعززاً بالجدد عدنان ملحم وعلي بزي ومصطفى حلاق (موقوف) الى جانب نجميه حسين دقيق ومحمود العلي (غاب صحياً) والمعلم «أونيكا» والمحرك حسن معتوق وخلفهم دفاع متين وحارس خبرة.

كأس بلديات ساحل المتن الجنوبي

سُحبت أمس في مركز بلدية حارة حريك قرعة كأس بلديات ساحل المتن الجنوبي، التي تضم فرق ثماني بلديات، وتنظّمها بلدية حارة حريك، بحضور مسؤول التعبئة الرياضية محمد عاصي وممثلين عن البلديات الثماني وهي: حارة حريك، الحدث، الشياح، الغبيري، فرن الشباك، الحازمية، برج البراجنة والمريجة. وستقام المباريات على ملعب نادي العهد ضمن نظام خروج المغلوب، وتختتم في 27 الجاري. ويلعب اليوم الأربعاء فريقا الغبيري والحدث عند الساعة 19.00، والمريجة مع حارة حريك عند الساعة 20.00.

وفد رياضي رسمي إلى لوزان

غادر، أمس، وزير الشباب والرياضة علي عبد الله ووفد من اللجنة الأولمبية اللبنانية ضمّ رئيس اللجنة أنطوان شارتييه، ونائب الرئيس عضو اللجنة الأولمبية الدولية طوني خوري، وعضو اللجنة مازن رمضان، متوجهين الى مدينة لوزان السويسرية، حيث سينضم اليهم الأمين العام عزة قريطم الموجود حالياً في سويسرا لمتابعة ماسترز في الادارة العليا الرياضية MEMOS. ومن المقرر ان يعقد الجانب اللبناني عدة لقاءات في مقر اللجنة الاولمبية الدولية، أبرزها مع الدكتور جاك روغ، حيث تناقش عدة قضايا ذات صلة بواقع الحركة الرياضية في لبنان عموماً والاولمبية على وجه الخصوص.

دراجات ديفيدسون

للسنة الثانية على التوالي، يعكف نادي مالكي دراجات «هارلي ديفيدسون» في لبنان، بالتعاون مع جمعية الدراجات والسياحة، على وضع اللمسات النهائية لانطلاق جولة طوافهم الثانية من (1-3) تشرين الأول بمشاركة واسعة من مالكي دراجات «هارلي ديفيدسون» في دول الخليج وسائر منطقة الشرق الأوسط، وذلك بمشاركة قياسية. وتتميز جولة لبنان عن نظيراتها في العالم بأنها جولة طواف كاملة تمتد لأيام عبر أجمل مناطق لبنان، وتحت عنوان (قُد بأمان ...واستمتع) بهدف التوعية لقيادة سليمة.