اختتم الاتحاد اللبناني لكرة الطاولة بطولة لبنان الـ75 (اليوبيل الماسي) التي نظّمها برعاية وزير الشباب والرياضة الدكتور علي حسين عبد الله على طاولات نادي مون لاسال (عين سعادة). وأحرزت اللاعبة ريتا بصيبص (شباب الفوار) لقب السيدات للمرة الأولى بفوزها على نويل كيشيشيان (هومنتمن بيروت) 4 ـ 2 محرزة، كأس نازك أوهانيسيان. واحتلت لارا كجه باشيان (هومنتمن بيروت) وتيفين ممجوغوليان (هومنتمن بيروت) المركز الثالث.

قاد اللقاء الحكم الدولي كميل مرعب والحكم الاتحادي موريس الياس.
وفي نهائي فئة فردي الرجال، احتفظ بطل لبنان رشيد البوبو (الرياضي) بلقب البطولة، بفوزه على زميله جوزيف شلهوب (الرياضي) 4 ـ 0، محرزاً كأس ميشال سباط. واحتل محمد الهبش (الرياضي) وآفو ممجوغوليان (هومنتمن بيروت) المركز الثالث.
قاد اللقاء الحكمان الدوليان علي حيدر أحمد وإيلي معلوف. أشرف على المسابقة الحكم العام الدولي عماد مرعب (شارة زرقاء).
وفي فئة زوجي المختلط، أحرز محمد الهبش (الرياضي) ولارا كجه باشيان (هومنتمن بيروت) اللقب، بفوزهما على جوزيف شلهوب (الرياضي) وريتا بصيبص (شباب الفوار) (3ـ0) وأحرزا كأس جورج بافيط وجان كوشكجي.
ثم ألقى رئيس اتحاد كرة الطاولة سليم الحاج نقولا كلمة تحدث فيها عن البطولة التي أتمّت عامها الخامس والسبعين. وتطرّق إلى نشأة الاتحاد اللبناني للعبة ودوره في إنشاء الاتحادات الخارجية. وأشار إلى الدور الكبير الذي تؤديه اللجنة الإدارية الحالية للاتحاد اللبناني في تطوير اللعبة ونشرها على الأراضي اللبنانية.
وتحدث الوزير عبد الله عن الدورات الكثيفة التي تقام على الأراضي اللبنانية على الصعيدين المحلي والخارجي وعن سعي الوزارة إلى دعم الرياضة اللبنانية، داعياً الجميع إلى ممارسة الرياضة، مهنئاً اتحاد كرة الطاولة على عمله الدؤوب لمصلحة اللعبة.
وفي الختام، وزّع كبار الحضور الكؤوس على الفائزين والفائزات، وسلّم رئيس الاتحاد وأعضاؤه الدروع التذكارية على راعي البطولة وكبار الحضور. وتولّى مهمة عرّيف الحفل عضو الاتحاد ورئيس اللجنة الفنية ميشال رزق الله.