أبقت البحرين آمالها الضئيلة في بلوغ الدور نصف النهائي بعد فوزها على عُمان، بطلة الخليج، 2-0 على ملعب مدينة الملك عبد الله الثاني في القويسمة في عمان في المرحلة الثانية من منافسات المجموعة الأولى لبطولة غرب آسيا السادسة لكرة القدم. وكانت البحرين قد خسرت في الجولة الأولى أمام إيران حاملة اللقب 0-3. وتقدم «الأحمر» عبر نجم المباراة إسماعيل عبد اللطيف برأسية إثر ركلة حرة (63)، وأضاف عبد اللطيف نفسه الإصابة الثانية عندما خطف الكرة من أمام الدفاع وأرسلها ساقطة «لوب» من خارج المنطقة ومن فوق الحارس محمد الهويدي (67).

وفي المجموعة الثانية، خسرت سوريا أمام الكويت 1-2. وسجل للكويت محمد الفضلي (53) وحسين الموسوي (71)، ولسوريا أحمد العمير (85).
وكان المنتخب العراقي، بطل آسيا، قد قلب تأخره أمام نظيره اليمني 0-1 إلى فوز 2-1 ضمن مباريات المجموعة الثالثة. وجاءت المباراة سريعة من الطرفين، إذ تقدم اليمنيون بعد مرور عشر دقائق عبر كابتن المنتخب علي النونو إثر تسديدة من مشارف منطقة الجزاء. وفي الشوط الثاني تحسن أداء «أسود الرافدين» ليمسكوا بزمام المباراة بفرضهم كثافة عددية وسط الملعب، الأمر الذي أثمر عن إصابة التعادل برأسية من سامال سعيد إثر عرضية


يتعيّن على البحرين وسوريا انتظار نهاية الدور الأول لمعرفة مصيرهما
متقنة من أحمد الزعبي (50). وواصل العراقيون سعيهم للفوز، وهذا ما تحقق في الدقيقة 72 عبر تسديدة رأسية أيضاً من هوار ملا محمد بعدما ضرب الدفاع اليمني. وطرد الحكم اللاعب العراقي محمد قابل لنيله إنذاراً ثانياً. وعقب نهاية المباراة، حصل النجم العراقي هوار ملا محمد على جائزة أفضل لاعب في المباراة.
تخوض اليمن اليوم مواجهة الفرصة الأخيرة أمام فلسطين في المرحلة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة. وسيسجل منتخب فلسطين ظهوره الأول في النسخة الحالية.
ويدرك المنتخبان أن مواجهتهما قد تكون حاسمة في حسابات التأهل للدور نصف النهائي حيث يحتاج المنتخب اليمني الى الفوز وحده لإبقاء حظوظه قائمة حتى الجولة الأخيرة التي تشهد مواجهة العراق مع فلسطين. وتمثّل المباراة المحطة الأولى للمنتخب الفلسطيني، الذي لم يحقق أي فوز في مشاركاته الخمس السابقة في البطولة، إذ يسعى الى الظهور بمستوى جيد هذه المرة. ويفتقد المنتخب الفلسطيني جهود محمد الشطريت المحترف في فرنسا بداعي الإصابة ومحمد سمارة المرتبط مع المقاولون العرب المصري وروبرتو بشارة المغترب في تشيلي.