يتابع منتخب لبنان لكرة القدم تحضيراته لمباراته المرتقبة مع كوريا الجنوبية الثلاثاء المقبل في إطار التصفيات المزدوجة لكأسي العالم 2018 وآسيا 2019.

وكان أفراد المنتخب، بعد اكتمال عقد المحترفين، قد انتظموا في معسكر داخلي يستمر حتى موعد المباراة. ويشرف الجهاز الفني بقيادة المونتينغري ميودراغ رادولوفيتش على الحصص التدريبية المقامة على ملعب بيروت البلدي، والمتضمنة قسطاً مهماً من اللياقة البدنية والتكتيكات والجوانب المهارية في إطار الخطة الموضوعة للمباراة.

ويشاهد اللاعبون أيضاً أشرطة مباريات لكوريا الجنوبية، ويشرح الجهاز الفني التحرّكات الكورية الميدانية وكيفية التصدّي لها.
وخضع أفراد المنتخب لحصتين تدريبيتين الجمعة، وسيخضعون لحصة واحدة أيام السبت والأحد والاثنين، الذي سيشهد عقد المؤتمر الصحافي الرسمي والاجتماع الإداري ــ الفني الخاصين بالمباراة.
ويصل المنتخب الكوري قبل ظهر اليوم السبت إلى بيروت يرافقه وفد إعلامي.
في كرة الصالات، زاد الميادين من محن ضيفه طرابلس الفيحاء وأسقطه 5-0، على ملعب السد، في ختام المرحلة الرابعة من الدوري اللبناني لكرة القدم للصالات، محققاً انتصاره الثالث على التوالي.
ورغم خوضه المباراة بغياب نجميه كريم أبو زيد الموقوف لنيله الإنذار الثالث المتراكم، وحسن زيتون بسبب وفاة والده، تمكن الميادين من تحقيق فوزٍ نظيف بعدما كان قد وجد صعوبة في الوصول إلى شباك الفريق الشمالي في بداية اللقاء، قبل أن يفتتح الصربي سلوبودان رايتشيفيتش «بوبا» له التسجيل بتسديدة صاروخية. وأضاف نجم المباراة محمد بوصي هدفين رائعين، مسجّلاً عودة ممتازة إلى حسابات مدربه المونتينغري فاسكو فويوفيتش، حيث قدّم مباراة ممتازة تكتيكياً.
وفي الشوط الثاني أعطى فويوفيتش الفرصة لبعض لاعبيه لتسجيل مشاركتهم الاولى هذا الموسم، أمثال رمزي أبي حيدر ومصطفى الدولاني والفلسطيني عدنان سلوم، لكن «بوبا» سرق الأضواء بهدفين آخرين ليوقّع على ثالث «هاتريك» له توالياً، رافعاً رصيده إلى 10 أهداف في صدارة ترتيب هدافي الدوري.
كذلك، تعادل القلمون مع AUCE 1-1 على ملعب مجمع الرئيس اميل لحود الرياضي. سجل للأول باسل صلاح الدين، وللثاني جهاد فراج.
وستتوقف البطولة حتى مطلع تشرين الأول المقبل، فسحاً في المجال أمام استعدادات المنتخب الوطني لتصفيات منطقة غرب آسيا المؤهلة إلى كأس آسيا 2016. علماً أنّ لجنة الفوتسال وبإشراف الاتحاد اللبناني استحدثت مسابقة كأس الاتحاد التي ستنطلق خلال فترة توقف الدوري وستخوضها الأندية من دون لاعبيها الدوليين والأجانب، لكنها تشكّل فرصة لها للبقاء في حالة جهوزية حتى استئناف البطولة من جديد.