نفى مصدر حكومي أردني، أمس، «نفياً قاطعاً» أن تكون بلاده وراء التشويش الذي تعرضت له قنوات الجزيرة الرياضية خلال تغطيتها مباريات كأس العالم في جنوب أفريقيا 2010. من جانبها، اكدت الجزيرة مجددا ان التشويش «كان مصدره الاردن»، موضحة ان اتهامها بني «على تحقيق قامت به فرق دولية متخصصة». وكانت صحيفة «ذي غارديان» البريطانية قد كشفت أمس أن «مصدر التشويش على بث قنوات الجزيرة الرياضية في كأس العالم مصدره الأردن، الذي يبدو أنه نتج من غضب الأردنيين حيال عدم موافقة الجزيرة الرياضية على بثّ مباريات المونديال أرضياً ليتاح لهم مشاهدتها مجاناً».

(أ ف ب)