أراح مدرب منتخب ألمانيا لكرة القدم يواكيم لوف معظم نجوم المنتخب الألماني، الذي بلغ الدور نصف النهائي في مونديال جنوب أفريقيا 2010، للمباراة الدولية الودية المقررة ضد الدنمارك في 11 الحالي. ولم يستدعِ لوف سوى ثمانية لاعبين ممّن شاركوا في كأس العالم الأخيرة، حيث احتل «المانشافت» المركز الثالث، أبرزهم الحارس مانويل نوير، والظهير جيروم بواتنغ، فيما أبقى فيليب لام وباستيان شفاينشتايغر وتوماس مولر وميروسلاف كلوزه ومسعود أوزيل وسامي خضيرة بتصرّف أنديتهم، إضافةً إلى ميكايل بالاك، الذي لم يتعافَ تماماً من إصابة في كاحله أبعدته عن نهائيات كأس العالم. تجدر الإشارة إلى أنّ لوف استدعى لاعبين اثنين للمرة الأولى إلى صفوف المنتخب وهما ساشا ريتر (فولفسبورغ) وماروس روس (مونشنغلادباخ).

وهنا لائحة اللاعبين الـ 18:
- لحراسة المرمى: مانويل نوير (شالكه) وتيم فيزه (فيردر بريمن)
- للدفاع: اندرياس بيك (هوفنهايم) وجيروم بواتنغ (مانشستر سيتي)، وساشا ريتر ومارسيل شايفر (فولسبورغ) وكريستيان شولتس (هانوفر) وسردار تاسكي (شتوتغارت)


استدعى لوف وجهين جديدين هما ساشا ريتر وماروس روس
- للوسط: كريستيان غيرتنر (شتوتغارت) وتوماس هيتسلزبرغر (وست هام) وارون هانت (بريمن) وطوني كروس (بايرن ميونيخ) وماركو مارين (بريمن) وماركو روس (مونشنغلادباخ) وكريستيان تراش (شتوتغارت) وبيوتر تروشوفسكي (هامبورغ)
- للهجوم: ماريو غوميز (بايرن ميونيخ) وباتريك هيلمس (باير ليفركوزن).

الترخيص للاعبين بالإفطار في رمضان

رخّصت مجموعة إسلامية وهيئات كرة القدم في ألمانيا للاعبين المسلمين المحترفين في الدوري الألماني بالأكل خلال شهر رمضان الذي سينطلق الأربعاء المقبل. ويمتنع المسلمون عن الأكل والشرب من الفجر حتى غروب الشمس. وقد اتخذ قرارَ الترخيص بالامتناع عن الصوم المجلسُ المركزي للمسلمين في ألمانيا واتحادات كرة القدم في البلاد، وذلك على خلفية الحادث الذي حصل العام الماضي عندما وجّه نادي اف اس في فرانكفورت (درجة ثانية) إنذاراً إلى 3 لاعبين في صفوفه صاموا شهر رمضان متذرعاً بأسباب طبية. وكان اللاعبون المالي سوميلا كوليبالي والغامبي با سايكو كوجابا والمغربي وليد المختاري صاموا رمضان دون إخطار ناديهم. وفي العام الحالي، أعلن المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا، بناءً على قرار جامع الأزهر في القاهرة والمجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث، أنّ اللاعبين المحترفين غير مطالبين بالصيام.