strong>واصل لبنان سلسلة انتصاراته في بطولة كأس ستانكوفيتش بتخطّيه قطر بصعوبة، لكن المستوى الذي قدّم حتى الآن ليس مطمئناً لخوض كأس العالم في تركيا، ما يوجب على المدرب بالدوين رصّ الصفوف

أبقى المنتخب اللبناني سجلّه خالياً من الهزائم، مع انقضاء الدور الأول لبطولة النخبة الآسيوية لكرة السلة الثالثة «كأس ستانكوفيتش» التي يستضيفها لبنان على ملعب غزير حتى الأحد المقبل، وكان «منتخب الأرز» قد تخطى اختباره الصعب بمواجهة نظيره القطري بعد مباراة ماراثونية امتدت لوقت إضافي وبنتيجة 77-74 بعدما تعادلا في الوقت الأصلي 65-65 (20ـ14، 34ـ33، 51ـ51، 65ـ65)، وهذه الخسارة هي الأولى للعنابي في البطولة.
ويمكن وصف المباراة التي احتشد لها جمهور غفير، بأنها الأقوى في البطولة نظراً إلى تقارب مستوى الفريقين اللذين وقعا في محظور الأخطار، ولا سيما العنابي الذي خسر 20 كرة «تيرن أوفر».
وترتسم علامات استفهام كبيرة على مستوى المنتخب قبيل أسبوعين من انطلاق كأس العالم في تركيا، وتكثر التساؤلات عن جهوزية المنتخب للتحدي المونديالي، وهل يملك المدرب توماس بالدوين عصاً سحرية لتحسين المستوى؟
وبالعودة الى المباراة، تبادل الفريقان التقدم والتسجيل طوال دقائق اللقاء، علماً بأن المضيف وسّع الفارق في بعض الفترات الى 11 نقطة 48ـ37، قبل أن يعود القطريون بقوة ويتقدموا على أثرها 50ـ48، ثم تدارك اللبنانيون الموقف بشق الأنفس مع نهاية الوقت الأصلي بعدما أهدر قائد الفريق فادي الخطيب رميتين حرتين. وعانى المنتخب اللبناني من مشكلة في الاختراقات، في ظل اضطرار بالدوين الى سحب جاكسون فرومان (11 نقطة و6 متابعات) لارتكابه أخطاء سريعة، فلجأ اللاعبون الى التسديد من خارج القوس فسجلوا 8 مرات، بينها 3 لجان عبد النور (9 نقاط) واثنتان لكل من روني فهد (10 نقاط) وإيلي اسطفان (7). ولم يسجل فادي الخطيب أي ثلاثية، لكنه أنهى المباراة بـ 18 نقطة، فيما غاب غالب رضا المصاب.
في المقابل، لم تنجح مهارة المبدع البان تارغي (26 نقطة و7 متابعات) في قيادة العنابي الى فوز جديد.
وفي المجموعة عينها، أكمل المنتخب الأردني، حامل اللقب، عقد المتأهلين الى الدور ربع النهائي بعدما حسم البطاقة الأخيرة عن المجموعة الثانية بفوزه على نظيره السوري 78ـ66 (29ـ15، 48ـ29، 61ـ49 و78ـ66)، وهذه الخسارة هي الخامسة توالياً لسوريا التي ودّعت خالية الوفاض.
وتألق نجم ارتكاز المنتخب الأردني أيمن دعيس (29 نقطة و12 متابعة) في 29 دقيقة فقط، وأضاف وسام الصوص (21 نقطة من 7 ثلاثيات)، فيما برز من السوري ميشال معدنلي (19 نقطة و10 متابعات و7 تمريرات). وتبوأ المنتخب الياباني صدارة المجموعة الأولى، بفوزه الثالث والذي جاء على حساب العراقي 87ـ72 (24ـ15، 39ـ35، 61ـ53 و87ـ72).
وبرز في صفوف «الكمبيوتر» كوسوكي تاكوشي (26 نقطة و17 متابعة) وتاكومي ايشيزاكي (14)، بينما كان الأفضل لدى «أسود الرافدين» مصطفى حمزة (15 نقطة).
وتخطت إيران خسارتيها أمام كازاخستان والعراق لتحقق فوزاً كبيراً على تايوان 86-67 (17-15، 46-36، 75-52 و86-67). وكان الأبرز لدى «النمور» أصغر كاردوست (24 نقطة و11 متابعة)، وعلي باهران (20 نقطة و5 تمريرات حاسمة) وموسى نابيبور (13 نقطة و18 متابعة)، بينما كان الأفضل لدى تايوان سون هساينغ تشين (13 نقطة).

لقاءات الدور ربع النهائي

سيلتقي لبنان، متصدر الثانية، مع كازاخستان، رابعة الأولى، عند السادسة من عصر غد الجمعة، فيما ستلعب قطر مع تايوان (الساعة 16:00)، واليابان مع الأردن (الساعة 20:00) وإيران مع الفيليبين (الساعة 14:00).



عبد الله وبركات في القصر

اطلع رئيس الجمهورية ميشال سليمان من الوزير علي عبد الله ورئيس الاتحاد جورج بركات على الإشكالية التي حصلت قبل لقاء لبنان وسوريا، وأوضح بركات للرئيس أن القوى الأمنية تحركت فوراً وقبضت على العناصر المندسين وأخرجتهم من الملعب، وأن اتصالات أجريت بين الاتحادين اللبناني والسوري أنهت هذه الإشكالية المستنكرة.