عقدت لجنة الحكام الرئيسية في الاتحاد اللبناني لكرة القدم جلسة طارئة أول من أمس في قاعة ملعب بيروت البلدي، برئاسة رئيس اللجنة محمود الربعة وحضور الأعضاء محمد حاطوم، يزبك يزبك، طلعت نجم، محمد المولى وعبد القادر سعد. وجاءت الدعوة للاجتماع الاستثنائي بعد الاعتراضات الكثيرة التي أطلقتها بعض الأندية حول الأداء التحكيمي.

وتوقفت اللجنة عند الحالات التي اعترضت عليها الأندية، والتي تبيّن في معظمها أنها لا تستند إلى معطيات صحيحة كما ظهر في جلسة التقييم التي عُقدت بعد الجلسة بإشراف المقيّم ومراقب الحكام الآسيوي يزبك يزبك.
ففي مباريات الأسبوع الثامن من دوري الدرجة الأولى، تبين من خلال استعراض الحالات التحكيمية وتحليلها أن لقاء طرابلس والشباب الغازية بقيادة الحكم جميل رمضان لم يشهد حالات تحكيمية تذكر. وفي مباراة الصفاء والعهد ظهر أن ركلة الجزاء التي احتسبت على العهد بعد لمسة يد على خليل خميس كانت صحيحة ولا تحتاج الى إجراء أي رفع للبطاقة الصفراء، وهو ما قام به الحكم سامر قاسم الذي اكتفى باحتساب ركلة الجزاء من دون إشهار البطاقة الصفراء.
وفي لقاء النجمة والنبي شيت، تبيّن عدم وجود ركلة جزاء لصالح النبي شيت في الشوط الأول، وبالتالي قرار الحكم هادي سلامة كان صحيحاً، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الحكم المساعد حسن فحص الذي رفع راية تسلل صحيحة على مهاجم النبي شيت علي بزي، وكان قراره صحيحاً.
وفي لقاء الحكمة والسلام زغرتا تبيّن أن ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم مصطفى سعيفان لصالح السلام زغرتا وتقدم فيها 1 – 0 غير صحيحة ولا وجود لعرقلة. أما هدف الحكمة الثاني، الذي رفع خلاله الحكم المساعد وليد دمج رايته بداعي وجود خطأ، فتبين أن قراره خاطئ والهدف صحيح واحتسابه من قبل الحكم سعيفان كان قراراً صائباً. أما بالنسبة إلى ركلتي الجزاء التي طالب فيها السلام؛ الأولى بداعي لمسة يد على مدافع الحكمة قاسم محمود والثانية بداعي وجود خطأ على لاعب السلام أمين دحدح، فتبين عدم وجود ركلتي جزاء وقرار الحكم سعيفان بعدم احتسابهما صحيح.
أما في لقاء الأنصار والراسينغ فإن ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم حسين أبو يحيى لصالح الأنصار فهي غير صحيحة وقراره خاطئ.
وفي لقاء الساحل والاجتماعي، فقد ظهر أن هدف الساحل الثاني صحيح ولا وجود للمسة يد على لاعب الساحل وسيم عبد الهادي، بعد تسديد كبيرو للكرة برأسه، وبالتالي فإن احتساب الهدف من قبل الحكم جهاد غريب قرار صحيح.
أما في حالة التسلل التي رفعها الحكم هشام قانصوه على لاعب الاجتماعي، فتبيّن أن قراره خاطئ كون الكرة وصلت إلى اللاعب من مدافع شباب الساحل.
وبعد الجلسة تحدث رئيس اللجنة محمود الربعة الى الحكام، مشدداً على ضرورة تفادي الأخطاء والتركيز العالي خلال دقائق المباراة كاملة، لافتاً الى أن عقوبات قاسية سيتعرض لها الحكام في حال تكررت الأخطاء، علماً بأن اللجنة قررت إيقاف بعض الحكام الذين أخطأوا في الأسبوع الثامن.
ودعت لجنة الحكام الزملاء الصحافيين في الوسائل الاعلامية الى حضور جلسة التقييم الأسبوعية يوم الثلاثاء، عند الساعة 18.00، في قاعة ملعب بيروت البلدي، للاطلاع عن كثب على الحالات التحكيمية.