فيما يصل مونديال كرة القدم إلى نهايته، بدأت الحركة تدب في الملاعب العربية، مع انطلاق حركة الانتقالات تحضيراً للموسم الجديد، وإن كان بوتيرة بطيئة بانتظار اقتراب انطلاق البطولات في أكثر من بلد عربي

عاد الدولي العاجي، عبد القادر كيتا، لاعب غلطة سراي التركي، إلى صفوف السد القطري، بعد غياب 5 مواسم احترف فيها في أوروبا.
وذكر الموقع الرسمي لنادي السد، على شبكة الإنترنت أمس، خبر التعاقد مع كيتا، من دون ذكر مدة العقد أو قيمته. وكان كيتا قد لعب في صفوف السد ثلاثة مواسم قبل الانتقال إلى أوروبا. وقال جاسم الرميحي، الأمين العام للسد «إنّ التعاقد مع كيتا جرى بعد مفاوضات طويلة استمرت عدة أشهر»، مضيفاً «كنا نرغب في استعادة كيتا، وساعدتنا على ذلك رغبته أيضاً في العودة إلى السد».
وأعلن الرميحي أنّ كيتا سيلتحق بالفريق في معسكره في النمسا وإيطاليا بعد انتهاء إجازته، عقب مشاركته مع منتخب بلاده في كأس العالم بجنوب أفريقيا. وكيتا هو المحترف الثاني في صفوف السد إلى جانب البرازيلي لياندرو.
وقد احترف كيتا (29 عاماً) في السد بين 2002 و2005، وأسهم في فوزه بالدوري (2004) وكأس ولي العهد (2003) وكأس الأمير (2003 و2005)، ثم انتقل إلى فرنسا، فلعب في ليل من 2005 إلى 2007، وليون من 2007 إلى 2009، وكانت محطته الأخيرة في تركيا مع غلطة سراي من 2009 إلى الآن. وكان كيتا قد لعب أيضاًَ في أندية أفريكا سبورتس العاجي من 1999 إلى 2000، والنجم الساحلي التونسي من 2000 إلى 2001، والعين الإماراتي من 2001 إلى 2002.
كذلك لعب مع منتخب ساحل العاج في مونديال جنوب أفريقيا في المجموعة السابعة، لكنه خرج من الدور الأول بتعادله مع البرتغال 0 ـــــ 0، وخسارته أمام البرازيل 1 ـــــ 3 وفوزه على كوريا الشمالية 3 ـــــ 0.
الريان يتعاقد مع بوردون
أعلن الريان القطري رسمياً تعاقده مع المدافع البرازيلي، مارسيليو جوزيه بوردون، قائد فريق شالكه الألماني. وجاء التعاقد معه بناءً على طلب من مواطنه باولو أوتوري مدرب الفريق.
ولم يذكر الموقع مدة العقد، وسيخضع اللاعب للفحص الطبي تمهيداًُ لتوقيع العقد رسمياً. وسيكون بوردون بديلاً من مواطنه، مارسيو تافاريس، قائد الريان السابق، الذي انتقل إلى الشباب السعودي، وبات البرازيلي الثاني في الفريق إلى جانب ألفونسو ألفيش، هدّاف الفريق، والمحترف الثالث إلى جانب الإيفواري أمارا ديانيه.
وسبق لبوردون (36 سنة) أن لعب في صفوف ساوباولو البرازيلي من 1994 إلى 1998، ثم انتقل إلى شتوتغات الألماني من 99 إلى 2004، ومنه إلى شالكه من 2004 حتى 2010.