لم يكن مرور الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف أول، نحو نصف نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب هذا الموسم والمقامة على ملاعب "فلاشينغ ميدوز"، سهلاً، إذ وجد صعوبة بالتغلب على الإسباني فيليسيانو لوبيز الثامن عشر 6-1 و3-6 و6-3 و7-6.

وسيلتقي ديوكوفيتش الكرواتي مارين سيليتش التاسع وحامل اللقب الذي فاز على الفرنسي جو ويلفريد تسونغا التاسع عشر 6-4 و6-4 و3-6 و6-7 و6-4.

ويبحث ديوكوفيتش بطل 2011 عن لقبه الكبير الثالث هذا الموسم والعاشر في مسيرته.
وكان الصربي قريباً من إحراز الرباعية الكبرى هذا الموسم بعدما توج في بطولة أوستراليا المفتوحة وويمبلدون الإنكليزية، الا أنه سقط في نهائي "رولان غاروس" الفرنسية أمام السويسري ستانيسلاس فافرينكا.
من جهته، يواصل سيليتش مشواره الناجح في البطولة، إذ رفع رصيده فيها الى 12 فوزاً متتالياً بواقع 7 في العام الماضي و5 في البطولة الحالية.
وكان سيليتش قد أحرز لقبه الوحيد في "الغراند سلام" في الموسم الماضي بفوزه على الياباني كي نيشيكوري في المباراة النهائية.
ولدى السيدات، تأهلت الأميركية سيرينا وليامس، المصنفة أولى وحاملة اللقب، إلى الدور نصف النهائي بفوزها على شقيقتها الكبرى فينوس 6-2 و1-6 و6-3.
وتلتقي سيرينا في الدور المقبل الإيطالية روبرتا فينتشي الفائزة على الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش 6-3 و5-7 و6-4.
وباتت سيرينا على بعد خطوتين من إنجاز إحراز الرباعية الكبرى في موسم واحد، وأيضاً معادلة الرقم القياسي للألمانية شتيفي غراف في عدد ألقاب الـ"غراند سلام" منذ اعتماد نظام الاحتراف عام 1968 (22 لقباً)، إذ إن الأوسترالية مارغاريت كورت أحرزت 24 لقباً قبل هذا التاريخ.
وكان اللقب الأول لسيرينا في البطولات الكبرى في فلاشينغ ميدوز بالذات عام 1999، حين تغلبت في النهائي على السويسرية مارتينا هينغيس وهي في السابعة عشرة.
من جهتها، كانت فينوس، بطلة 2000 و2001، تخوض نصف نهائي إحدى البطولات الكبرى للمرة الأولى منذ وصولها الى نصف نهائي فلاشينغ ميدوز بالذات عام 2010.
اما بالنسبة إلى فينتشي (32 عاماً ومصنفة 43 عالمياً) فإنها تبلغ نصف نهائي إحدى البطولات الكبرى للمرة الأولى في مسيرتها الاحترافية.