أشار رئيس شركة "أديداس" الالمانية الشهيرة هربرت هاينر، للمرة الاولى، الى إمكانية قطع علاقة شركته بالاتحاد الدولي لكرة القدم الذي يعيش فضيحة فساد غير مسبوقة في تاريخه.

وتقوم "أديداس" برعاية "الفيفا" منذ أكثر من 40 عاماً، وينتهي عقدها مع المنظمة الكروية عام 2030 مقابل 30 مليون يورو سنوياً.
وقال هاينر، في مقابلة مع صحيفة "هانلدشبات" للأعمال: "إذا نجح الفيفا في إصلاح نفسه ــ واعتقد بأنه يقوم بذلك في الوقت الحالي ــ فإننا سنستمر". وأضاف: "لكن إذا فشل الفيفا في إعادة ترتيب بيته، يتعين علينا أن نبحث عن احتمالات أخرى".