بعد قيادته الرائعة لمنتخب ألمانيا في نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا وحصوله على المركز الثالث، جدّد المدرب يواكيم لوف عقده مع منتخب بلاده لمدة عامين، بحسب ما ذكرت صحيفة «سودويتشي تسايتونغ» اليومية في موقعها الإلكتروني أمس، التي أشارت أيضاً إلى أنه جُدِّد لمدير المنتخب أوليفر بيرهوف.

وكانت مهمة لوف قد انتهت بعد قيادته منتخب ألمانيا إلى المركز الثالث في مونديال جنوب أفريقيا إثر تغلبه على نظيره الأوروغواياني 3ـ2، بينما أوضحت صحيفة «بيلد» الأسبوع الماضي أن لوف سيبقى مدرباً للمنتخب الألماني مكافأة له على نجاحه في قيادته إلى نصف نهائي كأس العالم.

جدّد الاتحاد الألماني عقد مدير المنتخب بيرهوف أيضاً
ونشب خلاف بين الاتحاد الألماني لكرة القدم ولوف على تجديد العقد، وكان الأخير يريد تحسين الشروط المالية له ولمعاونيه وتوقيع عقد بقائه مع المنتخب قبل المونديال، فيما فضّل الاتحاد الألماني انتظار النهائيات قبل تجديد العقد. وطالب لوف أيضاً بصلاحيات أكبر على منتخب الشباب (دون 21 عاماً).
وتولى لوف (50 عاماً) تدريب «المانشافت» خلفاً للدولي السابق يورغن كلينسمان بعد مونديال ألمانيا 2006، حيث كان مساعداً له، وهو يُعَدّ من أنجح مدربي ألمانيا من حيث معدل الانتصارات، حيث فاز المنتخب بإشرافه في 39 مباراة من أصل 56، وبلغ بقيادته نهائي كأس أوروبا عام 2008، قبل أن يخسر أمام إسبانيا 0ـ1، ونصف نهائي مونديال 2010، وسقط أمام إسبانيا أيضاً بالنتيجة عينها، قبل أن يفوز على الأوروغواي ويحرز المركز
الثالث.
وسيقود لوف بموجب العقد الجديد المنتخب الألماني في كأس أوروبا 2012 في بولونيا وأوكرانيا معاً.
(أ ف ب)