يلتقي الليلة الساعة 21.45 بتوقيت بيروت مرسيليا بطل الدوري الفرنسي لكرة القدم وغريمه التقليدي باريس سان جيرمان حامل لقب كأس فرنسا على «كأس الأبطال» التي سيستضيفها ملعب 7 نوفمبر في رادس بضواحي العاصمة تونس.

وتقام هذه الكأس سنوياً قبل قصّ شريط افتتاح الدوري الفرنسي الذي ينطلق هذا الموسم في السابع من آب المقبل.
وقال مدرب مرسيليا ديدييه ديشان الذي قاد الفريق الجنوبي لإحراز لقب الدوري لأول مرة منذ 18 عاماً: «سنقدم كل ما نملك لكي نحرز اللقب نظراً إلى غياب بعض مفاتيح الفريق. لن أخاطر بإشراك بعض اللاعبين».
وستكون المباراة مناسبة خاصة للجناح حاتم بن عرفة التونسي الأصل، لكنها قد تكون الأخيرة له مع مرسيليا وسط أنباء عن اقترابه من الرحيل الى الدوري الإنكليزي أو الإيطالي.
ولم يستدع ديشان المدافع الكاميروني ستيفان مبيا الى التشكيلة بعد عودته متأخراً إثر مشاركته في كأس العالم، لذا، فقد يشرك الظهير الأيمن الشاب سيزار أسبيليكويتا قائد منتخب إسبانيا تحت 21 عاماً والغاني أندري أيوو أحد نجوم مونديال 2010، بينما يغيب المهاجمان السنغالي مامادو نيانغ والبرازيلي برانداو والجناح الغاني جوردان أيوو بسبب الإيقاف.
في المقابل، يأمل أنطوان كومبواريه مدرب باريس سان جيرمان باعتماد لاعبيه الجديدين ماتيو بودمير والمهاجم البرازيلي نيني.
وقال حارس باريس سان جيرمان غريغوري كوبيه الذي أحرز لقب كأس الأبطال 5 مرات، وهو رقم قياسي: «المباراة هامة لأن الفائز سيضيف لقباً جديداً الى لائحته، وفي فريقنا لا يوجد الكثير من اللاعبين الذين أحرزوا الألقاب».
وأضاف كوبيه الذي سيحل بدلاً من المصاب أبولا إيديل: «عندما تكون لاعباً في باريس سان جيرمان وتواجه مرسيليا، عليك الفوز في هذه المباراة. ستكون الأجواء رائعة في رادس. ستعيدنا المباراة الى أجواء المنافسة».
وكان باريس سان جيرمان قد تعادل مع ليجيا فرصوفيا البولوني 2-2 الجمعة الماضي في مباراة ودية، فيما فاز مرسيليا على كاتانيا الإيطالي 2-0 السبت.
ويستهل فريق العاصمة مشواره على أرضه أمام سانت اتيان، فيما يواجه مرسيليا الوافد الجديد كاين.