على وقع الانتقادات الكثيرة التي طاولت فريق فيراري الإيطالي لإعطائه أوامر إلى سائقه البرازيلي فيليبي ماسا لإفساح المجال أمام زميله الإسباني فرناندو ألونسو للفوز بجائزة ألمانيا الكبرى، تنتقل الفرق إلى المجر لخوض المرحلة الـ12 من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 على حلبة هنغارورينغ.

هذه الحلبة التي ستعيد ماسا بالذاكرة إلى الحادث المروّع الذي تعرّض له في الموسم الماضي في رأسه وهدّد حياته، وهو ينوي أن يقدّم بنفسه الشكر إلى كل من حضروا لمساعدته بعد ذلك الحادث، الذي وقع خلال التجارب التأهيلية للسباق المجري.
وقال ماسا: «سيكون أول اجتماع لي بعد وصولي إلى حلبة هنغارورينغ مع كل المشرفين والطاقم الطبي، الذين قاموا بعمل جيد جداً لإخراجي من السيارة بكل عناية».
وأضاف: «أريد أن أشكر هؤلاء الناس، الذين أشعر بأنّني أرتبط معهم الآن برباط من نوعٍ خاص».
أما ألونسو، فهو يتطلّع إلى استعادة ذكريات الزمن الجميل في المجر، حيث حقّق أول انتصاراته في الفئة الأولى مع فريق رينو الفرنسي عام 2003.
وقال ألونسو الذي أصبح على بعد 34 نقطة من البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس متصدر الترتيب العام، من دون أن يذكر الظروف المثيرة للجدل التي صاحبت انتصاره في ألمانيا: «الفوز يمنح شعوراً رائعاً، وهذا ما حدث في هوكنهايم».
وتقام الجولة الأولى من التجارب الحرة اليوم الساعة الـ11.00 بتوقيت بيروت، والثانية الساعة الـ15.00، بينما تقام التجارب الرسمية غداً الساعة الـ15.00 أيضاً، والسباق الأحد في التوقيت عينه.