لم يطرأ أي جديد في سوق الانتقالات حيث لا تزال المداولات تراوح مكانها، لكن النبأ الأكثر جاذبية أمس كان يتعلّق بالنجم الألماني الشاب سامي خضيرة، إذ أكد مدير أعماله أنه اقترب من الرحيل عن فريقه الحالي شتوتغارت بعد توصله إلى اتفاق مع ريال مدريد الإسباني.

وقال يورغ نيوباور، مدير أعمال خضيرة في تصريحٍ صحافي: «لقد توصلنا إلى اتفاق مع ريال مدريد»، مضيفاً: «عندما يخاطبك أكبر نادٍ في العالم الذي يشرف عليه أفضل مدرب في العالم (جوزيه مورينيو)، عليك أن تفكر في الأمر بجدية. هذا الحديث ليس ضد شتوتغارت، ولكن لمصلحة ريال مدريد».
وفي إسبانيا، أعلن برشلونة بطل الدوري الإسباني في موقعه على شبكة «الإنترنت» أن مهاجمه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش قرر في النهاية البقاء مع النادي الكاتالوني، واضعاً بذلك حدّاً للتكهنات التي سرت منذ أسابيع عدة عن إمكان رحيله.
وقال ابراهيموفيتش (28 عاماً) في تصريحٍ نقله موقع النادي قبل مباراة ودية مقررة في النروج: «أنا لاعب في برشلونة وسأبقى كذلك»، مضيفاً: «المدرب بيبي غارديولا قال لي إنني لاعب مهم بالنسبة إليه، لذلك سأواصل العمل بكل جهدٍ لكي أكون عند حسن ظنه».
وفي إنكلترا، كشف المدرب الإيطالي لمانشستر سيتي الإنكليزي روبرتو مانشيني أنه مستعد لاستقبال النجم البرازيلي روبينيو في الفريق مجدداً إذا كان جاهزاً لأن يرتقي الى المستوى المطلوب.
وكان مانشيني قد تخلى عن خدمات روبينيو في منتصف الموسم الماضي وأعاره الى فريقه السابق سانتوس بعدما ضاق ذرعاً بالعروض المتأرجحة التي قدّمها.
وفشل روبينيو في الارتقاء الى مستوى التحدي مع مانشستر سيتي، الذي دفع مبلغاً قياسياً بالنسبة الى الدوري الإنكليزي وقدره 49 مليون يورو، من أجل التعاقد مع النجم البرازيلي من النادي الملكي.
يذكر أن مانشستر سيتي فاز أمس على أميركا المكسيكي 4-1 بركلات الترجيح، بعد تعادلهما 1-1 في مباراة. سجل لمانشستر التوغولي إيمانويل إديبايور (36) ولأميركا أنريكي إيسكيدا (47). وخاض لاعب الوسط العاجي يايا توريه مباراته الأولى مع سيتي منذ انضمامه من برشلونة الإسباني، كما شارك الدوليان غاريث باري وشون رايت فيليبس.
(أ ب)