قدّم المهاجم الأرجنتيني لوكاس غالان نفسه إلى جمهور الأنصار بطريقة مميزة حين سجل هدفين ليقود فريقه الجديد للفوز على طرابلس 4 - 3، ضمن المجموعة الثانية لمسابقة كأس النخبة لكرة القدم على ملعب العهد. وقدّم فريق الأنصار أداءً متقلباً بعد أن تقدم بثلاثية نظيفة في أول تسع دقائق في نتيجة بدت صادمة لسفير الشمال حامل كأس لبنان.


فالأرجنتيني غالاس بدا مصمماً على تأكيد صوابية خيار الجهاز الفني بقيادة المدرب جمال طه حين نجح في افتتاح التسجيل بعد دقيقتين من كرة حمزة عبود، قبل أن يعزز محمود الزغبي النتيجة بعد دقيقة. أما الهدف الثالث، فجاء من ركلة جزاء احتسبها الحكم محمد درويش بعد عرقلة الحارس الطرابلسي سراج الصمد لمهاجم الأنصار عماد غدار، وسجل منها غالان هدفه الثاني في الدقيقة 10.
هذا التقدم الكبير والسريع انعكس تراخياً في أداء الأنصاريين الذين ارتاحوا للنتيجة رغم نجاح طرابلس في تقليص النتيجة قبل نهاية الشوط الأول عبر المهاجم الغاني مايكل هيليغبي الذي استغل خطأ للحارس لاري مهنا في الدقيقة 46.
وما زاد في الراحة الأنصارية تعزيزهم للنتيجة عبر حمزة عبود بعد خطأ من الحارس الصمد مع بداية الشوط الثاني، لكن الطرابلسيين الذين كانوا مسيطرين أكثر استوعبوا الصدمة ونجحوا في تقليص النتيجة مجدداً ومن ركلة جزاء بعد عرقلة محمد سباعي لمصطفى القصعة في الدقيقة 82 وسجلها الغاني عبد العزيز يوسف الذي تمكن في الدقيقة 86 من تسجيل الهدف الثالث، ما أشعل المباراة في الدقائق الأخيرة دون تغيير في النتيجة.
واللافت أن فوز الأنصار جاء بتشكيلة لبنانية مع مشاركة أجنبي واحد هو غالان، فيما أشرك الطرابلسيون ثلاثة غانيين، هم: هيليغبي ويوسف وهنري انستير.
في بحمدون، أسقط العهد النجمة بثنائية نظيفة ضمن المجموعة الأولى. ورغم تفوق النجمة في النصف الأول من الشوط الأول مع تحركات الثلاثي محمود سبليني والعاجي أحمد توريه والنشيط حسن المحمد، ورجحان كفة العهد في النصف الثاني، إلا أن الشباك بقيت نظيفة.
ونجح العهد في افتتاح التسجيل عبر لاعبه دنيس في الدقيقة 58 من كرة حسين دقيق، وعزز أحمد زريق النتيجة من كرة حسين عواضة في الدقيقة 82 لتنتهي المباراة بفوز العهد.
لكن ما هو مقلق في اللقاء التوتر الذي شهدته مدرجات النجمة وبعض الإشكالات مع الجمهور القليل للعهد، إضافة إلى خلافات بين جمهور النجمة نفسه، ما يشير إلى أن الأمور لن تكون إيجابية في الدوري.
وتقام المرحلة الثانية يوم الثلاثاء عند الساعة 15.30، حيث يلتقي العهد مع الصفاء على ملعب بحمدون، بينما يواجه طرابلس النبي شيت على ملعب الصفاء.
من جهة أخرى، عقدت اللجنة التنفيذية للاتحاد اللبناني للعبة جلسة لها بغياب خمسة أعضاء هم جورج شاهين ووائل شهيّب وسمعان الدويهي بعذر، وأحمد قمر الدين ومازن قبيسي بداعي السفر.
ودرست اللجنة التنفيذية المعطيات التي لديها في ما يتعلّق بموضوع مباريات منتخب لبنان، خصوصاً الأخيرة مع كوريا الجنوبية وتوقفت عند "عدم مسؤولية بعض اللاعبين وعدم الجدية، ما انعكس سلباً على أداء المنتخب. وستقوم اللجنة بعد استكمال المعطيات حول كافة الأمور المتعلقة بالمنتخب باتخاذ القرارات المناسبة في هذا الشأن للحفاظ على المنتخب الوطني، والعمل على بناء منتخب ملتزم الجدية وروح المسؤولية تجاه واجبه الوطني".
ورشحت اللجنة التنفيذية الحكمين محمد درويش وعلي رضا وحكمي كرة القدم للصالات خليل بلهوان وعبد الله غيث لتقويمهم من قبل الاتحاد الآسيوي، لإدراجهم على لائحة الحكام الآسيويين لعام 2016.
ووافقت اللجنة على إقامة مباراتين وديتين بين منتخبي لبنان وقبرص للصالات استعداداً لتصفيات آسيا التي ستقام في ماليزيا من 1 إلى 3 تشرين الأول، حيث سيرأس بعثة لبنان عضو الاتحاد سمعان الدويهي. وخفضت اللجنة رسم تسجيل عقود مدربي الأندية واللاعبين اللبنانيين في الاتحاد إلى 5% بدلاً من 10%، على أن لا يقل رسم التسجيل عن مليون ليرة.
ورفعت عدد اللاعبين الذين يحق للأندية إعارتهم إلى خمسة لاعبين بدلاً من ثلاثة.