أكد الفرنسي سيباستيان أوجييه (فولسفاغن) ريادته لسباقات الراليات بعدما حسم لقب بطولة العالم، قبل انتهائها بثلاث جولات، للعام الثالث على التوالي، بإحرازه المركز الأول في رالي أوستراليا، المرحلة العاشرة.

وحل اوجييه في المركز الأول بعدما قطع المسافة في 2,59,16,4 ساعة متقدماً على زميله الفنلندي ياري ماتي لاتفالا بفارق 12,3 ث والبريطاني كريس ميك (سيتروين) بفارق 32,6 ث.

ورفع أوجييه رصيده من النقاط في الصدارة إلى 235 نقطة ولا يمكن لمنافسه المباشر لاتفالا اللحاق به حسابياً في السباقات الثلاثة الباقية في فرنسا وإسبانيا وبريطانيا، حيث يملك 134 نقطة مقابل 111 نقطة للنروجي أندرياس ميكلسن (فولكسفاغن بولو آر) الثالث، الذي حلّ رابعاً في سباق أوستراليا.
والفوز هو الحادي والثلاثون لأوجييه في مسيرته والسابع له هذا الموسم بعدما توج بطلاً في سباقات موناكو والسويد والمكسيك وإيطاليا وبولونيا وألمانيا.
وتخطى أوجييه بالتالي أسطورتين في عالم سباقات الرالي من حيث عدد الإنتصارات، هما: الفنلندي ماركوس غرونهولم والفرنسي الآخر سيباستيان لوب، حيث فاز كل منهما بـ 30 سباقاً في مسيرته.
وعبّر أوجييه عن فرحته بالإنجاز قائلاً: «إنه موسم رائع. أفضل موسم لي خلال مسيرتي (مع السباقات)»، وأضاف: «لم أرتكب أخطاء. وقدّمت الكثير من الأداء الرائع يضاف إلى أداء متميز في هذا السباق أيضاً».
كذلك، فقد ضمن فريق أوجييه ولاتفالا فولسفاغن لقب الصانعين للمرة الثالثة على التوالي، حيث رفع رصيده في الصدارة إلى 343 نقطة، بينما يحتل هيونداي المركز الثاني بـ 177 نقطة وسيتروين الثالث بـ 164 نقطة.