وجّه نادي الجزيرة الرياضي كتاباً إلى الاتحاد اللبناني للسباحة، جاء فيه:

«عطفاً على كتابكم L070-15 تاريخ 9 أيلول 2015، المتضمن تعديلاً في زمان ومكان وبرنامج بطولة لبنان لحوض 50 متراً، ما يتنافى مع الروزنامة السنوية لعام 2015 المصدق عليها من قبل الجمعية العمومية ويناقض الكتاب L050-15 الوارد إلينا بتاريخ 13 أيلول 2015.

وكنا قد نبهنا خلال مكالمات هاتفية سابقة مع حضرة أمين السر فريد أبي رعد أن الحوض في مدينة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الجامعية لن يكون جاهزاً بسبب أعمال الصيانة والتصليحات وكنا نتلقى التطمينات أن كل شيء سيكون في موعده...
إن إجراء تعديلات جذرية على مجريات البطولة في اللحظات الأخيرة قبيل انطلاقها يخلّف أضراراً سلبية جسيمة على السباحين وأدائهم الفني والمعنوي ولا يخدم تطور السباحة اللبنانية على الإطلاق.
كما وأن تحديد أيام البطولة ومواعيد إقامتها ومكانها من دون الأخذ في الحسبان بدء العام الدراسي المدرسي والجامعي لمعظم السباحين المشاركين إنما يهدف لإجراء بطولة «كيف ما كان» لأغراض باتت معروفة مسبقاً ومصالح ضيّقة وتسجيل إنجازات زائفة.
لذلك قرر نادي الجزيرة عدم المشاركة في البطولة المذكورة محمّلاً الاتحاد اللبناني للسباحة مسؤولية تبعات قراره هذا».