h1>فوز مخيّب على كوريا ش. 2 ــ 1

تصدرت البرازيل ترتيب المجموعة السابعة بعد تحقيقها فوزاً صعباً على كوريا الشمالية 2-1 بعد صمود كوري في الشوط الاول من اللقاء
تمكن منتخب البرازيل من فك «شيفرة» الدفاع الكوري الشمالي بعد شوط اول للنسيان لأبناء المدرب كارلوس دونغا فحققوا فوزاً صعباً 2-1 على ملعب «ايليس بارك» في ختام مباريات المجموعة السابعة.
وخالف «السيليساو» التوقعات في تسجيل نتيجة عريضة حيث غاب ريكاردو كاكا فيما تألق كل من مايكون وباستوس وايلانو وربينيو فأحبطوا مفاجأة كورية كادت تدوي في جوهانسبورغ.
وطال جس النبض بين الفريقين في انطلاق المباراة وحملت الدقيقة 13 أولى الفرص عندما سدد ايلانو لكن الحارس الكوري ري ميونغ غوك تألق في التصدي لها، رد عليه تشا بيوغ بتسديدة قوية مرت فوق المرمى (15).
وانحصر اللعب في وسط الملعب بعد ذلك، حيث اطبق الدفاع الكوري الشمالي على مهاجمي البرازيل وكان كاكا الحاضر الغائب في هذا الشوط حيث لم يهدد المرمى وكانت تمريراته غير دقيقة. وسدد روبينيو بين يدي الحارس (20) أتبعه مايكون ابعدها غوك الى ركنية لم تثمر (25)، وتسديدة أخرى من باستوس ارتدت من رأس المدافع قبل ان تتابع طريقها الى المرمى (34).
عموماً لم تقدم البرازيل اداء يليق بسمعتها حيث كان الحذر واضحاً على تحركات اللاعبين الذين افتقدوا الى اللمسة السحرية التي اعتادوا عليها ويمكن القول ان الفرص كانت عادية ولم ترتق الى الخطورة الكبيرة، في المقابل يسجل الاداء الرجولي للاعبي كوريا الشمالية في هذا الشوط.
وفي انطلاق الشوط الثاني، دخلت البرازيل ضاغطة من اجل استعادة هيبتها قبل كل شيء وارباك الدفاع الكوري، وهذا ما حصل، وكانت اولى الفرص من تسديدة قوية من باستوس مرت بمحاذاة القائم الأيمن (50)، أتبعها روبينيو بتسديدة اخرى جاءت قريبة من المرمى (53).
وفي الدقيقة 55 جاء الفرج البرازيلي عن طريق الجناح المتألق مايكون عندما انطلق من الخلف وتلقى كرة رائعة من ايلانو فأسكنها بطريقة ذكية في الشباك الكورية.
وأعطى هذا الهدف معنويات كبيرة للاعبي البرازيل فاستعرضوا مهاراتهم يميناً وشمالاً خصوصاً عبر روبينيو ومايكون وايلانو وباستوس ليسدد هذا الاخير كرة قوية تصدى لها الحارس الكوري (55).
وحاول الكوريون الخروج قليلاً من منطقتهم فسدد نام بجانب القائم الأيمن لجوليو سيزار (65)
وواصل البرازيليون هجومهم وجاء الدور على ايلانو لاضافة الهدف الثاني عندما تلقى تمريرة رائعة من روبينيو وتابعها في الشباك (71).
وفي الدقيقة 89 سجل جي يون نام هدف بلاده الوحيد بعد ان توغل من الجهة اليسرى وسدد بقوة في شباك سيزار.