h1>أنهتا مغامرة الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية

تواعدت غانا مع الاوروغواي في الدور ربع النهائي لمونديال 2010 الجمعة المقبل، بعدما تخطيا دور الـ16 عن جدارة، إثر فوز الاولى على الولايات المتحدة 2 - 1، والثانية على كوريا الجنوبية 2 - 1 ايضاً
ستحتشد قارة افريقيا كلّها خلف غانا التي حققت انجازاً غير مسبوق بالنسبة إليها عندما بلغت الدور ربع النهائي للمرة الاولى في تاريخها على حساب الولايات المتحدة 2-1 بعد التمديد (الوقت الأصلي 1-1)، في المباراة التي جرت بينهما على ملعب «رويال بافوكينغ» في راستنبرغ، في دور الـ16.
وباتت غانا ثالث منتخب افريقي يبلغ الدور ربع النهائي للعرس العالمي بعد الكاميرون 1990 والسنغال 2002، علماً بأن غانا تشارك في المونديال للمرة الثانية على التوالي، وعوضت بالتالي عن فشلها في بلوغ هذا الدور في المانيا قبل 4 اعوام بخسارتها امام البرازيل 0-3 في دور الـ16.
وكانت غانا الافضل نسبياً في الشوط الاول بفضل الانتشار الجيد للاعبيها في الملعب وسيطرتهم على وسط الملعب، وقد أسهم الهدف المبكر لكيفن ـ برينس بواتنغ في تشتيت تركيز الاميركيين. الا ان اول محاولة في المباراة كانت اميركية من تسديدة قوية لكلينت ديمبسي تصدى لها ريتشارد كينغسون على دفعتين (4).
وردت غانا مباشرة عندما استغل بواتنغ كرة وصلته عن طريق الخطأ، فانطلق بها من منتصف الملعب واقترب من منطقة الجزاء واطلقها قوية زاحفة الى يمين الحارس تيم هاورد (5).
وكاد اسامواه جيان يضيف الهدف الثاني من تسديدة قوية من ركلة حرة مباشرة من 18 متراً ابعدها هاورد بصعوبة الى التماس (18).
وأنقذ كينغسون مرماه من هدف التعادل عندما تصدى لتسديدة قوية زاحفة لفيندلي من داخل المنطقة (35). ودفع برادلي بالمهاجم فيلهابر مطلع الشوط الثاني مكان فيندلي، وكاد الاول يدرك التعادل من اول لمسة للكرة، بيد ان كينغسون أنقذ الموقف ببراعة من مسافة قريبة (47).

باتت غانا ثالث منتخب افريقي يبلغ الدور ربع النهائي
وجرّب جيان حظه بتسديدة من خارج المنطقة مرّت بجوار القائم الايمن (53).
وحصلت الولايات المتحدة على ركلة جزاء اثر عرقلة تعرّض لها كلينت ديمبسي داخل المنطقة من قبل جوناثان منساه، فانبرى لها لاندون دونوفان بنجاح (62) رافعاً رصيده الى 3 اهداف في البطولة.
وتابع كينغسون تألقه، اذ تدخل في توقيت مناسب لابعاد الكرة من امام جوزيه التيدور المنفرد (67)، ثم تدخّل مرة اخرى للتصدي لتسديدة قوية زاحفة لبرادلي من داخل المنطقة (77).
وأهدر جيان فرصة تسجيل هدف الفوز اثر تلقيه كرة عرضية داخل المنطقة تابعها برأسه بعيداً عن الخشبات الثلاث (83)، الا انه نجح في منح الفوز لغانا بعد تمديد الوقت، عندما تلقى كرة خلف المدافعين من أيوو فهيأها لنفسه بصدره داخل المنطقة وسددها قوية بيسراه داخل مرمى هاورد، مسجلاً هدفه المونديالي الثالث (93).

الاوروغواي x كوريا الجنوبية 2 - 1

للمرة الاولى منذ 1970، ستجد الاوروغواي نفسها في ربع نهائي كأس العالم، اذ قادها المهاجم لويس سواريز الى الفوز على كوريا الجنوبية 2-1، على ملعب «نلسون مانديلا باي»، ورفع سواريز رصيده الى ثلاثة اهداف اضافها الى الاهداف الـ49 التي سجلها مع فريقه اياكس امستردام الهولندي في جميع المسابقات التي خاضها خلال الموسم المنتهي.
وكانت البداية سريعة، وحصل الكوريون على فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل من ركلة حرة نفذها مهاجم موناكو الفرنسي بارك تشو يونغ، لكن الحظ عانده لان القائم الايمن لمرمى حارس لاتسيو الايطالي فرناندو موسليرا ناب عن الاخير وحرم المنتخب الآسيوي افتتاح التسجيل (5).
وجاء الرد الاوروغوياني سريعاً ومثمراً، اذ نجح سواريز في وضع رجال اوسكار تاباريز في المقدمة، مستفيداً من خطأ الحارس جونغ سونغ ريونغ الذي اخفق في اعتراض عرضية دييغو فورلان عن الجهة اليسرى، فوصلت الكرة الى نجم اياكس امستردام الذي اودعها الشباك الخالية (8).
وحاول «محاربو التايغوك» تدارك الموقف، فانطلقوا نحو المنطقة الاوروغويانية سعياً خلف التعادل، لكنهم فشلوا في الوصول الى مرمى موسليرا في اي مناسبة حتى الدقيقة 32، عندما اطلق بارك تشو يونغ كرة صاروخية من خارج المنطقة مرت قريبة جداً من القائم الايمن، ثم اتبعها جناح فرايبورغ الالماني تشا دو ري بتسديدة اخرى من خارج المنطقة علت العارضة (41).
وعجز الاوروغويانيون منذ صفارة بداية الشوط الثاني عن تجاوز منتصف الملعب او الاستفادة من الفراغات التي خلّفها الكوريون من اجل الانطلاق بالهجمات المرتدة، ما وضعهم تحت ضغطٍ كبير لدرجة انهم اضطروا في بعض الاحيان الى تشتيت الكرة فقط من دون اي نية بإيصالها الى الخط الامامي، فدفعوا الثمن غالياً، لان لاعب وسط بولتون وندررز الانكليزي لي تشونغ يونغ ادرك التعادل بكرة رأسية، مستغلاً خروجاً خاطئاً لموسليرا اثر ركلة حرة من الجهة اليسرى احدثت معمعة داخل المنطقة، ما سمح للكوريين بإطلاق المواجهة من نقطة الصفر (68).
لكن سواريز عاد في الدقيقة 80 ليمنح بلاده هدف التأهل اثر ركلة ركنية وصلت الكرة منها اليه على الجهة اليسرى للمنطقة الكورية، فتلاعب بمدافعين ثم سددها قوسية رائعة من حدود المنطقة الى الزاوية اليسرى للمرمى الكوري.