strong>تحطّمت آمال الإنكليز عند «أعدائهم» الألمان فلقوا سقوطاً مذلّاً 1ــ 4، في أجمل مباريات مونديال 2010، ليتأهّل «المانشافت» إلى الدور ربع النهائي، حيث سيواجه الأرجنتين، الفائزة على المكسيك، السبت المقبل


سطّر منتخب ألمانيا استعراضاً هجومياً رهيباً في قمة دور الـ 16، ملحقاً خسارة تاريخية مذلّة بغريمه القديم المنتخب الإنكليزي 4 ـــــ 1، على ملعب «فري ستايت» في بلومفونتين. وقدّم المنتخبان أفضل شوط في المونديال الحالي من حيث الإثارة، وخصوصاً الألمان، الذين بدوا الطرف الأفضل حتى الدقائق العشر الأخيرة عندما استفاق الإنكليز وأحكموا سيطرتهم على اللقاء، الذي لم يغب عنه أيّ من اللاعبين الأساسيّين عند المنتخبين، لا بل عاد ميروسلاف كلوزه إلى تشكيلة «المانشافت» بعد انتهاء فترة إيقافه.
واللافت كان سرعة الألمان على مدار الشوطين وحبكهم الهجمات المرتدّة بذكاء، إذ مثلاً تمكّنوا من تسجيل الهدف الثالث من هجمة مرتدة استغرقت 12 ثانية عندما انطلقت من منطقتهم وانتهت في الشباك.
كما لفت الغياب التام لنجم المنتخب الإنكليزي واين روني، الذي كان قد أبدى تمنّياً باللعب ضد الألمان في دور الـ 16، لكنه خرج من المونديال من دون أن ينجح في تسجيل أيّ هدف.
وكانت البداية ألمانية، حيث كان التهديد الأول من مسعود أوزيل، الذي انفرد بالحارس ديفيد جيمس وسدّد بيمناه برعونة في جسم الأخير (4). واستمر الألمان في بناء الهجمات بأعصاب باردة، إلا أنّ التمريرة الحاسمة كانت من الحارس مانويل نوير، الذي لعب كرة طويلة لحق بها كلوزه، المتسلل، مستغلاً خطأً في التغطية من ماتيو أبسون فحوّلها إلى مرمى جيمس بمضايقة الأخير مفتتحاً التسجيل (20).
وكان كلوزه أمام فرصة مضاعفة النتيجة، لكنه سدّد منفرداً في جسم جيمس (31)، لكن بعد دقيقة واحدة نسج الألمان هجمة منسّقة شارك فيها 5 لاعبين، وانتهت بتمريرة من رجل المباراة، توماس مولر، إلى لوكاس بودولسكي، الذي أطلقها بيسراه من بين قدمي جيمس.
وسرعان ما قلّص الإنكليز الفارق عندما ارتكب نوير خطأً في تقدير كرة رفعها ستيفن جيرارد فتابعها أبسون برأسه إلى الشباك (37). وانتهى الشوط الأول عند هدف إنكليزي صحيح سجّله فرانك لامبارد عندما لعب كرة ساقطة من خارج المنطقة ارتدّت من العارضة إلى داخل المرمى، لكن الحكم الأوروغوياني خورخي لاريوندا لم يحتسب الهدف (38)!
وبدأ الشوط الثاني بأفضلية إنكليزية ترجمها فرانك لامبارد إلى تسديدة بالعارضة من ركلة حرة (52)، قبل ان يبدأ الاستعراض الألماني فسجّل رجال يواكيم لوف هدفين من هجمتين مرتدتين بواسطة مولر، مستفيداً من تمريرتين لباستيان شفاينشتايغر (67)، واوزيل (81)، ليرفع رصيده إلى 3 أهداف في المونديال.