يوميات


1ـ فشلت كوريا الجنوبية في تحقيق أول انتصار لها على منتخب من أميركا الجنوبية في كأس العالم، حيث تعرّضت لخسارتها الرابعة أمام منتخب أميركي جنوبي مقابل تعادل واحد.
2ـ خاضت كل من غانا والولايات المتحدة أول وقت إضافي بالنسبة إلى كليهما في كأس العالم.
3ـ بهدفه في مرمى غانا، انفرد لاندون دونوفان بصدارة هدافي الولايات المتحدة في كأس العالم برصيد خمسة أهداف، بعدما كان متعادلاً مع بيرترام باتينود الذي سجل أربعة أهداف في مونديال 1930.
4ـ أصبح لاعب وسط الولايات المتحدة لاندون دونوفان أكثر لاعب من الكونكاكاف يسجل في كأس العالم برصيد خمسة أهداف.
5ـ مثّلت مباراة غانا والولايات المتحدة أول مواجهة بين منتخب أفريقي ومنتخب من الكونكاكاف في الأدوار الإقصائية لكاس العالم.
6ـ استقبلت شباك الولايات المتحدة أسرع هدفين في مونديال 2010 حتى الآن من الإنكليزي ستيفن جيرارد في الدقيقة الرابعة ومن الغاني كيفن ــ برينس بواتينغ في الدقيقة الخامسة.
(اعداد: علي فوز)

البرازيل غير راضية عن منتخبها

انتقدت الصحف البرازيلية الأداء المخيّب للمنتخب الوطني خلال مباراة الأخير مع البرتغال التي انتهت بتعادل سلبي باهت، مشيرة إلى أن الاستئثار بصدارة المجموعة السابعة لا يخفي «الأداء السيئ» لمنتخب «يفتقد إلى المواهب».
«أين المواهب؟»، بهذا العنوان صدرت الصحيفة الرياضية «لانس» التي رأت أنه «من دون كاكا (موقوف) وروبينيو (احتياطي)، افتقر المنتخب إلى الموهبة واكتفى بالتعادل». وأضافت: «الجمعة لم يكن العيد بهيجاً».
أما صحيفة «أو ستادو دي ساو باولو»، فأصرّت على «كرة القدم السيئة» التي قدّمها المنتخب البرازيلي أمام البرتغال وكتبت: «طريقة اللعب التي قدّمت في مواجهة المنتخب المتأهل الآخر عن المجموعة لم تكن فعالة»، مشيرة إلى أن المنتخب الحالي لا يضم في صفوفه لاعبين احتياطيين يستطيعون أن يسدوا الثغرة التي تركها الأساسيون.

الإماراتي للتعاقد مع سعدان

يريد الاتحاد الإماراتي لكرة القدم التعاقد مع مدرب المنتخب الجزائري رابح سعدان (الصورة) للإشراف على منتخب بلاده بحسب ما أكد الأخير. وأوضح سعدان في تصريحات صحافية عقب وصوله إلى الجزائر العاصمة آتياً من جنوب أفريقيا حيث قاد منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم أن لديه عروضاً للإشراف على منتخبات أخرى، لكنه لم يتخذ أي قرار ولا يفكر في دراستها حالياً. وبخصوص العرض الإماراتي، قال سعدان: «هناك اتصالات، لكن لا أفكر في أي شيء الآن، أريد أن أرتاح فقط، فمهمتنا كانت شاقة»، في إشارة إلى المباريات الثلاث التي خاضتها الجزائر في المونديال وخروجها من الدور الأول.