شهد الدور ربع النهائي من بطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، خروج حامل اللقب روجيه فيديرر، ما يعني غيابه عن نهائي فردي الرجال للمرة الأولى منذ عام 2002.

وخرج فيديرر إثر خسارته 4ـ6 و6ـ3 و1ـ6 و4ـ6 أمام التشيكي توماس برديتش، الذي يلتقي في نصف النهائي مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثالثاً، الذي تغلب 6ـ3 و6ـ2 و6ـ2، على التايواني لو ين هسون، الذي كان قد أقصى الأميركي أندي روديك وصيف بطل العام الماضي من الدور الرابع.
وصرح فيديرر بعد المباراة بأنه كان لديه بعض المشاكل في قدمه وظهره «ليس المقصود بذلك إصابة، بل هو ألم فقط، وهذا لم يسمح لي باللعب كما يجب وكما أردت. لقد شعرت بذلك في المباريات الثلاث السابقة». من جانبه، واصل ديوكوفيتش مسيرته نحو اللقب الكبير الثاني بعد الأول في أوستراليا المفتوحة عام 2008، وهي المرة الثانية التي يبلغ فيها هذا الدور في ويمبلدون بعد 2007 حين انسحب أمام نادال بسبب الإرهاق.
وفي نصف النهائي الآخر، يلتقي الإسباني المصنف أول عالمياً رافايل نادال، الذي فاز على السويدي روبن سودرلينغ (6)، 3ـ6 و6ـ3 و7ـ6 و6ـ1، البريطاني أندي موراي (4) الذي فاز على الفرنسي جو ويلفريد تسونغا 6ـ7 و7ـ6 و6ـ2 و6ـ2.
ويشار إلى انطلاق دور نصف النهائي لدى السيدات اليوم، حيث تواجه الأميركية سيرينا ويليامز (1)، التشيكية بيترا كفيتوفا، فيما تواجه الروسية فيرا زفوناريفا البلغارية تسزفيتانا بيرونكوفا.