تتوجه اليوم إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي بعثة منتخب لبنان لكرة اليد للناشئين (تحت 18 سنة) للمشاركة في بطولة الأمم الآسيوية والمؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في الأرجنتين السنة المقبلة. ويشارك المنتخب في البطولة التي تنطلق السبت ضمن المجموعة الثانية والصعبة إلى جانب كوريا الجنوبية وإيران واليابان وقطر والعراق، فيما تضم الأولى الإمارات والسعودية والبحرين وكازاخستان وتايوان، وكانت الكويت قد انسحبت.

وتضم البعثة 17 لاعباً هم حسين صقر، ربيع الطويل، صادق فياض، طوني لبّس، حسن صقر، عباس حمدان، محمد صقر، محمد مزهر (السد) وأحمد مرتضى، ميسم حركة، هيثم المقداد، علي زيدان، محمد طرابلسي، كمال عاشور، حسين الحاج (الصداقة) ومحمد صالح (الشباب حارة صيدا) وكارل ضو (الجمهور). ويقود المنتخب المدرب زياد منصور الذي رأى أن فترة الاستعداد لم تكن كافية، وأن الآمال ضئيلة جداً نظراً للفوارق الكبيرة والكثيرة بين المنتخبات الأخرى التي تسبق لبنان بأشواط لناحيتي الإمكانات والاستعدادات. ورأى منصور أن اللاعبين عودهم طري للغاية وغير معتادين المشاركات الخارجية، والدوري المحلي ضعيف للغاية. وأشار إلى أن هذه المشاركات لا بد منها لإيجاد منتخب للمستقبل. وتطرق منصور إلى عدم توافر الإمكانات والمساعدات، رغم أن المنتخب عينه سيشارك في دورة الألعاب المدرسية العربية الشهر المقبل. وتُعقد اليوم (الساعة 18:00) الجمعية العمومية للاتحاد اللبناني لكرة اليد في جلسة عادية في مقر الاتحاد، مخصصة لبحث أوضاع اللعبة ومناقشة البيانين الإداري والمالي.

السدّ غلب الجيش

تغلب السد، حامل اللقب، على الجيش 33ـ23 (14ـ12) في افتتاح المرحلة الـ13، وكان أفضل مسجل للسد السوري أحمد محاميد بـ7 إصابات، وللجيش حسين شريف بـ5.
وأحكم الصداقة قبضته على مركز الوصافة إثر فوزه السهل على الشباب مار الياس 46ـ26 (الشوط الأول 22ـ10) في مجمع عاشور الرياضي. كذلك فاز الجنوب الرياضي تول على ضيفه الشباب حارة صيدا 29ـ28 (الشوط الأول 14ـ12) على الملعب عينه.