غادر أمس فريقا الرياضي والمتحد للمشاركة في بطولة الأندية

العربية لكرة السلة التي ستقام في مدينة الاسكندرية المصرية بين 5 و 16 الجاري بمشاركة 16 فريقاً من 15 بلداً، مع غياب ممثلي الأردن وسوريا

عبد القادر سعد
يشارك فريقا الرياضي والمتحد في البطولة العربية لكرة السلة وفقاً لحسابات مختلفة. فالرياضي يتوجه إلى الاسكندرية للدفاع عن لقبه الذي أحرزه العام الماضي في بيروت على حساب الحكمة. أمّا المتحد، فيصل إلى الاسكندرية بهدف التعويض وتلميع الصورة بعد المشاركة غير الناجحة في البطولة المحلية.
الرياضي غادر بيروت بعد أيام على إحرازه لقب البطولة المحلية على حساب الشانفيل، لكنّ مهمّته في مصر لن تكون سهلة في ظل وجود صاحب الدعوة فريق الاتحاد الاسكندري بقيادة إسماعيل أحمد، وفريق الغرافة القطري بقيادة المدرب العراقي ـــــ اللبناني قصي حاتم.
ولهذه الغاية دعّم الرياضي صفوفه بلاعبين من فرق محلية أخرى كفادي الخطيب وغالب رضا من الشانفيل، إلى جانب براين بشارة، الذي انتقل إلى الرياضي من الحكمة قبل بطولة غرب آسيا. وعلى الصعيد الأجنبي يعتمد بطل لبنان على الثلاثي الأميركي سي جاي جايلز، لوني كوبر ونايت جونسون، العائد من الإصابة. ويضاف إليهم نجوم الرياضي علي محمود، عمر الترك، جو فوغل وحسين توبة. ويرى المدير الفني للفريق فؤاد أبو شقرا أن فترة الاستعداد للبطولة لم تكن كافية إن لم تكن معدومة، فالفريق أنهى سلسلة من المباريات الصعبة في النهائي يوم الخميس ولم يكن لديه سوى أربعة أيام للراحة والتمرين. «وصحيح أن الخطيب ورضا يعرفان طريقة لعب الفريق، لكنهما يحتاجان إلى بعض الوقت قبل التأقلم مع الباقين».
ويضيف أبو شقرا إنّ الفريق كان يحتاج إلى فترة إعداد تُراوح بين 10 أيام و15 يوماً قبل التوجّه إلى مصر، لكن هذا لم يتوافر نتيجة الروزنامة الضاغطة محلياً. وعن جهوزية برايان بشارة، أشار أبو شقرا إلى أنها بين 60 و 70 % وكذلك الأمر بالنسبة إلى جونسون. وعن المنافسة من الفرق الأخرى، يرى مدرب الرياضي أن نظام البطولة، مع السماح بثلاثة لاعبين أجانب، يمثّل خطراً، إذ إنّ أيّ فريق يتعاقد مع أجانب جيدين، إضافةً إلى لاعبَين محليين خبيرين يجعل الفريق قادراً على المنافسة. وسيلعب الرياضي في المجموعة الرابعة إلى جانب الغرافة القطري والكويت الكويتي والمكتبة السوداني.

المتحد والتعويض

من جهته، يشارك فريق المتحد في البطولة بعد موسم متعثّر وخروج من «الفاينال فور»، إذ دفع سفير الشمال ثمن ضعف العنصر الأجنبي في الفريق. ويأمل جمهور المتحد أن يكون التعويض في مصر، وخصوصاً أن التدعيم كان على أعلى المستويات مع انضمام روني فهد وروي سماحة إلى اللاعبين اللبنانيين، إلى جانب الثلاثي الأميركي ميكا براند، دارين كيلي (لعب مع المتحد سابقاً) وويليام بيرد لاعب فريق هوبس.
وسيغيب عن التشكيلة الثلاثي رامي عقيقي، حسن اللقيس ومحمد إبراهيم نتيجة لحسابات فنية من المدير الفني طوني فويانيتش.
وسيشارك المتحد في المجموعة الثالثة إلى جانب الكهرباء العراقي والإبداع الفلسطيني والشارقة الإماراتي.
أمّا المجموعة الأولى، فتضمّ اتحاد طنجة المغربي، الأهلي العُماني، الأنصار السعودي والنجم الساحلي التونسي.
وتضم المجموعة الثانية، التلال اليمني، المحرّق البحريني، الاتحاد الاسكندري المصري والنصر الليبي.
وستغيب الفرق السورية والأردنية بعد اعتذار الجلاء السوري والجامعة التطبيقية الأردني.
وتنطلق البطولة اليوم، فيلعب المتحد مع الشارقة عند الساعة 1600، أما الرياضي، فيلعب، غداً، مع المكتبة السوداني عند الساعة 18.00.



التحكيم اللبناني

سيكون التحكيم اللبناني حاضراً في البطولة العربية عبر الحكمين عادل خويري (الصورة) وطوني خوري، اللذين غادرا أمس إلى مصر للمشاركة في قيادة بعض المباريات. كما سيشارك الحكمان اللبنانيان مروان إيغو ورباح نجيم في قيادة بعض مباريات بطولة الأندية الآسيوية التي ستقام في قطر بين 22 و 30 الجاري.