Strong>سيكون لقب بطولة الأندية العربية لكرة السلة لبنانياً مع تأهل فريقي الرياضي والمتحد إلى المباراة النهائية التي ستُقام غداً عند الساعة 18.00. وإذا كان صعود الرياضي طبيعياً، فإن المتحد سطّر إنجازاً بإقصائه الاتحاد السكندري المضيف

عاش الجمهور اللبناني لحظات عصيبة في لقاءي نصف النهائي، قبل أن يشاهد فريقيه يصعدان إلى النهائي الثالث والعشرين لبطولة الأندية العربية لكرة السلة المقامة في الإسكندرية، التي تختتم غداً بتتويج السلة اللبنانية بطلةً للعرب.

المتحد × الاتحاد

مثّل تأهل الاتحاد صدمة للمصريين على الورق، لكن على أرض الملعب. فقد استحق الطرابلسيون الفوز والتأهل إلى النهائي بعد تتويجهم العروض الممتازة في البطولة بعرض ولا أروع. ولم يتأثر لاعبو المتحد بالأرض والجمهور والتاريخ العريق لخصمهم، فأحرجوه ليخرجوه بطريقة يستحق معها ممثل لبنان كل التحية والتقدير على منح الجمهور اللبناني فرحة كبيرة وفخراً بوجود فريق يملك لاعبوه هذا القلب والروح القتالية العالية.
وفاز المتحد على الاتحاد 86 ـ 83 بعد التمديد (27ـ22، 44 ـ 43، 61 ـ 53، 74 ـ 74). واللافت أن المتحد تقدم في معظم فترات المباراة إذا لم يكن كلها، ما عدا الثواني التي تقدم فيها المصريون بنقطة أو اثنين. ولا يمكن اعتبار صنيعة لاعب واحد، إذ كان جميع اللاعبين نجوماً، لكن لا بد من التوقف عند أداء دارين كيلي صاحب النقاط الـ27، منها خمس ثلاثيات، الذي تحوّل إلى مشكلة حقيقية للمصريين لم يستطيعوا إيجاد حلّ لها.
وإذا كان المتحد ناجحاً في التسجيل، إلا أن النجاح الأبرز كان في الدفاع الذي شلّ القدرات التسجيلية للاتحاد، وخصوصاً إسماعيل أحمد الذي سجّل 19 نقطة، فيما لم يسجل تشودني غراي سوى 10 نقاط في الربع الأول فقط ليغيب عن سلة المتحد في الأرباع الثلاثة الأخرى والوقت الإضافي.
ولم يكن لكيلي أن يتألّق لولا وجود روني فهد صاحب النقاط الـ14، منها أربع ثلاثيات في الوقت الحاسم، إضافة إلى أداء الثنائي الأميركي مايكا براند (17 نقطة) وويليام بيرد (15 نقطة). أما على الصعيد الدفاعي، فبرز روي سماحة الذي خرج بالأخطاء الخمسة قبل 3 دقائق على نهاية الوقت الأصلي، ليعوّض باسم بلعة غيابه في الوقت الباقي.
وبغض النظر عن نتيجة المباراة النهائية، فلا شك في أن مشاركة المتحد الأولى في البطولة العربية تُعَدّ وساماً على صدر الفريق وإدارته التي استطاعت أن توجد فريقاً قهر معظم الفرق ولم يتلقّ سوى خسارة واحدة في سبع مباريات.

الرياضي × الكويت

ولم يكن تأهل الرياضي أقل إثارة، إذ إن بطل لبنان حسم تأهله في آخر ثانية من اللقاء ليفوز على الكويت 100 ـ 97 (31 ـ 25، 53 ـ 44، 72 ـ71). وكانت النتيجة متعادلة 97 ـ 97 قبل 12 ثانية من النهاية، ليأخذ جو فوغل (15 نقطة) على عاتقه منح بطاقة التأهل للرياضي حين سدد كرة وهو بعيد 1.5 م عن خط الثلاثيات ويسجل سلة غالية أعطت الفوز للرياضي وفرصة إحراز اللقب الخامس عربياً.
وبرز جميع لاعبي الرياضي، وخصوصاً العقل المفكر علي محمود (23 نقطة) وفادي الخطيب (17 نقطة) ونايت جونسون (18 نقطة) ولوني كوبر (14 نقطة).
واللافت أن تأهل الرياضي على حساب الكويت هو الرابع بعدما التقى الفريقان في نصف النهائي ثلاث مرات سابقاً (دبي 2005، المغرب 2006، السعودية 2007) ودائماً كانت الغلبة للرياضي.
■ سيلتقي غداً عند الساعة 16.00 فريقا الكويت والاتحاد السكندري على المركز الثالث، قبل أن يلتقي المتحد والرياضي عند الساعة 18.00 والمباراة منقولة تلفزيونياً على المستقبل، والنيل الرياضية.



الصفدي: نصر لسلّة لبنان

«الفوز غالٍ على قلوبنا، وخصوصاً أن فريقين لبنانيين وصلا إلى النهائي ورفعا العلم اللبناني. لبنان سيحرز كأس العرب». بهذه الكلمات عبّر رئيس نادي المتحد أحمد الصفدي بعد فوز المتحد التاريخي «الذي أهديه إلى طرابلس والشمال وليدخل الفوز في تاريخ هذه المدينة الحبيبة طرابلس».