أعلن الاتحاد اللبناني لكرة السلة رسمياً بعثة لبنان للرجال المشاركة في بطولة الأمم الآسيوية التي ستقام في الصين بين 23 ايلول الجاري و3 تشرين الأول المقبل. وجاء الاعلان الرسمي خلال مؤتمر صحافي حاشد عقد في مطعم «لا كريبري» (الكسليك).


وأذاع الأمين العام للاتحاد غسان فارس اسماء بعثة لبنان كالآتي:
نادر بسمة (رئيساً)، مارون جبرايل (مدير المنتخبات الوطنية- ادارياً)، جورج كلزي (مديراً للفريق)، فاسيلين ماتيتش (مدرباً)، مروان خليل (مساعداً للمدرب)، كريكور كريكوريان (كشافاً)، خليل نصار (معالجاً فيزيائياً)، فؤاد جرجس (مدرباً للياقة البدنية)، ميشال خليل (لوجستياً)، مروان ايغو ورباح نجيم (حكمين دوليين)، جان عبد النور(قائداً للفريق)، امير سعود، محمد علي حيدر، وائل عرقجي، جوزيف أبي خرس، احمد ابراهيم، نديم سعيد، رودريك عقل، شارل تابت، باسل بوجي، عمر الايوبي وجاي يونغ بلود.
وتحدث رئيس الاتحاد وليد نصار الذي قال «تحية من القلب الى القلب الى الجميع، ولا يجوز ان ننظر وراءنا وهدفنا تحقيق نتيجة جيدة في بطولة آسيا بعد احرازنا لقب بطولة غرب آسيا ولقد بدأنا بشعار «شوف حالك بلبنان» و»الطريق الى الريو».
ثم اجاب نصار عن اسئلة الصحافيين فقال «فادي الخطيب اعطى المنتخب الكثير ونحن لم نقصّر في تلبية طلباته اذ لم توافق اي شركة تأمين على شروطه واتمنى على الجميع وقف التداول في قضيته وبات القائد السابق لمنتخب لبنان بعدما اعلن اعتزاله اللعب مع المنتخب وهو الذي اعطى الكثير لكرة السلة اللبنانية «. وحول موضوع مبلغ الخمسين الف دولار المفروض من الاتحاد الآسيوي بسبب عدم مشاركة لبنان في بطولة آسيا للسيدات اجاب نصار «اطمئن الجميع والغيورين بأنه طالما ان وليد نصار وهاغوب خاجيريان (الأمين العام للاتحاد الآسيوي) شقيقان فلا احد يفرقهما». ثم تحدث مدير المنتخبات مارون جبرايل فقال «لقد تحضرنا ضمن الامكانات ونفذنا الخطة التي عرضها المدرب ماتيتش ونتمنى التوفيق في بطولة آسيا». بدوره قال ياسر الحاج «باسم وزير الشباب والرياضة العميد عبد المطلب حناوي اتمنى التوفيق للبعثة وكل الدعم لاتحاد كرة السلة ولدينا 12 بطلاً والمطلوب الانسجام». وقال رئيس البعثة نادر بسمة» نحن فريق واحد ولاعب واحد وبطل واحد». ثم ختم عضو اللجنة الاولمبية سمير صليبا فقال «اذا نجح المنتخب في احراز اللقب فان «مايك سبور» ستقدم مبلغ خمسة آلاف دولار الى كل لاعب».