قد تعطي الإصابة التي تعرّض لها كابتن ريال مدريد الإسباني راوول غونزاليس، سبباً آخر للفريق الملكي للتخلّي عنه، وخصوصاً أنه كان قد فقد مكانه الأساسي في تشكيلة المدرب التشيلياني مانويل بيلليغريني. وتأكّد غياب راوول عن الملاعب من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بسبب تعرّضه لإصابة في غضروف ركبته اليمنى خلال مواجهة «إل كلاسيكو" أمام برشلونة.

وتمثّل هذه الإصابة ضربة لراوول الذي يعاني أصلاً من الجلوس على مقاعد الاحتياط في ظل وجود الثنائي الأرجنتيني غونزالو هيغوين والبرتغالي كريستيانو رونالدو وهو يتوجّه على الأرجح لترك النادي الملكي هذا الصيف بحسب ما ذكرت أخيراً صحيفة «إل موندو ديبورتيفو» المحلية، التي أشارت إلى أنه يريد الالتحاق بالدوري الأميركي.


قد يتأجّل انتقال راوول إلى أميركا حتى 2011

وأشارت الصحيفة إلى أنّ ريال مدريد سيسمح لراوول بالرحيل رغم بقاء عام على انتهاء عقده، لأن هذا الأمر سيجنّبه دفع مبلغ 10.3 ملايين دولار التي سيتحتّم على النادي دفعه لقائده عن العام الأخير من عقده.
ويرجّح أن يجري هذا الانتقال في 2010 عوضاً عن 2011، وخصوصاً في ظل وجود العديد من الأندية التي بإمكانها أن تنفق أموالاً طائلة للتعاقد مع نجم من طراز راوول، أمثال الوافد الجديد فيلادلفيا يونيون، الذي يريد التعاقد مع لاعبٍ أوروبي كبير لاستقطاب الجماهير، على غرار ما فعل لوس أنجلس غالاكسي، الذي تعاقد مع زميل راوول السابق في ريال مدريد النجم الإنكليزي ديفيد بيكام، وسياتل ساوندرز الذي ضمّ السويدي فريدي ليونغبرغ، نجم وسط أرسنال الإنكليزي سابقاً.
وإذا صدقت توقّعات «موندو ديبورتيفو» فسيترك راوول النادي الملكي بعد أن يكون قد أمضى في صفوفه 18 عاماً، حيث تحوّل أفضل هداف في تاريخ النادي الملكي (321 هدفاً) والأكثر خوضاً للمباريات (724 مباراة).
وسيغيب راوول عن المباريات الثلاث المقبلة للنادي الملكي في الدوري المحلي، اولها بعد غدٍ امام مضيفه الميريا، ثم فالنسيا بعد اربعة ايام وسرقسطة في 25 الشهر الحالي، اضافة الى احتمال غيابه عن اللقاء امام اوساسونا في الثاني من ايار المقبل.