من المتوّقع أن يكون رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه برّي على رأس المشاهدين الحاضرين في منصة الشرف، في مدينة الرئيس كميل شمعون الرياضية في بيروت، لمتابعة المباراة المرتقبة اليوم (الثلاثاء) في كرة القدم، بين الوزراء والنواب، في ذكرى 13 نيسان، تحت عنوان «كلنا فريق واحد»، والتي يحتمل أن يشارك فيها، لاعباً أيضاً، رئيس الحكومة سعد الحريري.

واستعداداً للمباراة التي تنظمها وزارة الشباب والرياضة ولجنة الشباب والرياضة البرلمانية، عقدت اللجنة المنظمة اجتماعاً ترأسه الوزير الدكتور علي عبد الله وحضره رئيس لجنة الشباب والرياضة البرلمانية سيمون أبي رميا والمدير العام للوزارة زيد خيامي وجهات رياضية وإعلامية وأمنية وتنظيمية معنية، حيث أكدت إقامة المباراة من دون جمهور باستثناء لائحة المدعوّين التي تضمنت وزراء ونواباً وقادة أمنيين وسفراء واتحادات رياضية وموظفي الوزارة والإعلاميين الحاملين لبطاقات صادرة عن مؤسساتهم.

مدّة المباراة نصف ساعة وفي نهايتها سيوزع كأس رمزي على الفائز
وأشارت اللجنة المنظمة إلى أن المباراة ستنطلق تمام الساعة 6:30 مساءً، تُلعب على شوطين، كلّ منهما ربع ساعة، ويقودها حكام اتحاديون، وستكون متوافرة للبثّ المباشر مجاناً لجميع المحطات التلفزيونية الراغبة، وسيوفر مكان مخصّص للمقابلات للإعلاميين الراغبين، وسيسمح بدخول الكاميرات والمراسلين إلى منصة الشرف لإجراء المقابلات والحوارات. ودعت اللجنة المصوّرين الفوتوغرافيين إلى الحضور قبل الموعد المحدد للمباراة بساعة على الأقل.
وسيكون دخول جميع المدعوين من المدخل الرئيسي. أما السيارات، فستكون للإعلاميين في الجهة الشمالية قرب قاعة كرة السلة، وللضيوف في الموقف الجنوبي، وللشخصيات السياسية في الموقف السفلي.
ووجّه وزير الشباب والرياضة رسالة شكر إلى كل من أسهم في إنجاح أعمال دورة مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، وخصّ كل القوى الأمنية والجيش وموظفي وزارة الشباب والرياضة.