strong>وضع إنتر ميلانو ضيفه برشلونة في موقفٍ حرج عندما أسقطه 3-1 على ملعب «سان سيرو»، في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، بينما سيكون ملعب «أليانز أرينا» مسرحاً للمواجهة الثانية التي ستجمع بايرن ميونيخ وضيفه ليون الليلة الساعة 21.45 بتوقيت بيروت


ردّ إنتر ميلانو بطل إيطاليا على خسارته امام برشلونة بطل اسبانيا بهدفين نظيفين في دور المجموعات فهزمه 3-1، وبات على بعد 90 دقيقة من تجريده من لقبه. وبدا الفريق الكاتالوني مرهقاً وغير قادر على مجاراة اصحاب الارض رغم تقدّمه أوّلاً، وقد تأثر كثيراً بغياب خطورة نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي، الذي اقتصرت محاولاته على تسديدتين في الشوط الثاني احداهما من ركلة حرة مباشرة.
وكانت اولى الفرص الخطرة في اللقاء من جانب إنتر، الا ان الارجنتيني دييغو ميليتو اهدر الكرة بطريقة غريبة امام مرمى فيكتور فالديز (16).
وجاء الرد اقسى من برشلونة بعد ثلاث دقائق فقط، اذ انطلق الظهير الأيسر السابق لإنتر البرازيلي ماكسويل واخترق المنطقة ثم لعب كرة خلفية رائعة الى بدرو المندفع فسددها الاخير بيسراه الى يسار الحارس البرازيلي جوليو سيزار.
وكاد ميليتو يعادل النتيجة، الا ان الكرة التي سددها وهو شبه منفرد مرّت قريبة من القائم الايسر لمرمى فالديز (28). لكن الهداف الارجنتيني عوّض سريعاً بعدما تسلّم كرة عرضية من الكاميروني صامويل إيتو فهيّأها بذكاء الى الهولندي ويسلي سنايدر غير المراقب داخل المنطقة والذي لم يجد صعوبة في ايداعها شباك فالديز (30).
وباغت إنتر ضيفه بضغطٍ هجومي هائل في مستهل الشوط الثاني، فاستغل ميليتو هفوة دفاعية وانطلق بالكرة ثم مرّرها من داخل المنطقة الى البرازيلي مايكون الذي حوّلها الى الشباك رغم مضايقة كارليس بويول الذي تلقى بطاقة صفراء هي الثانية له في المسابقة، ما سيحرمه من المشاركة في مباراة الاياب (48).
وكاد سيرجيو يعادل الارقام برأسية، لكن جوليو سيزار تصدى لكرته بأعجوبة (50).
وأكد ميليتو انه نجم المباراة من دون منازع، اذ سجل الهدف الثالث برأسه من مسافة قريبة بعد كرة ملعوبة من إيتو الى سنايدر الذي حضّرها برأسه ايضاً الى الأرجنتيني البعيد عن الرقابة (61).

بايرن ميونيخ - ليون

يستضيف بايرن ميونيخ الالماني ليون الفرنسي وعينه على بلوغ المباراة النهائية للمرة الاولى منذ احرازه اللقب عام 2001.
وسيخوض الفريق البافاري المباراة في غياب قائده الهولندي مارك فان بومل لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية، والامر عينه ينطبق على الظهير الايسر الشاب هولغر بادشتوبر. وكما كانت الحال بالنسبة الى برشلونة الذي استقل باصاً لنقل لاعبيه الى مدينة ميلانو، حذا ليون حذوه وقطع مسافة مقدارها 750 كلم للوصول الى ميونيخ بعد توقّف الملاحة الجوية بسبب الرماد البركاني في ايسلندا. ويخوض سبعة لاعبين من ليون المباراة ضد بايرن ميونيخ وهم يواجهون خطر الغياب عن مباراة الاياب في حال حصولهم على بطاقة صفراء ثانية.
التشكيلتان المحتملتان:
- بايرن ميونيخ: هانس يورغ بوت، فيليب لام ومارتن ديميكيليس ودانيال فان بويتن ودانيال برانييتش، باستيان شفاينشتايغر وفرانك ريبيري واريين روبن وتوماس مولر، إيفيكا أوليتش وماريو غوميز.
- ليون: هوغو لوريس، انطوني ريفيير وكريس وجيريمي تولالان وعلي سيسوكو، ميراليم بيانيتش وإدرسون وكيم كالشتروم وماكسيم غونالون وميشال باستوس، سيزار دلغادو وليساندرو لوبيز.