ستعرف هوية طرفي المباراة النهائية لمسابقة «يوروبا ليغ» لكرة القدم الليلة عندما يتقابل ليفربول الإنكليزي وضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني، وفولام الإنكليزي مع ضيفه هامبورغ الألماني، في إياب الدور نصف النهائي.

في المواجهة الأولى، يجد ليفربول نفسه محرجاً في سعيه إلى إنقاذ موسمه عبر المسابقة الأوروبية، ذلك أنه تخلّف أمام فريق العاصمة الإسبانية 0ـ1 ذهاباً.
ويأمل «الحمر» شفاء المهاجم الهولندي ديرك كويت من الإصابة لتعويض غياب هداف الفريق ولاعب أتلتيكو السابق الإسباني فرناندو توريس المصاب. وفي حال عدم مشاركة كويت سيفتح الباب أمام الفرنسي الشاب دافيد نغوغ.
من جهته، يحلم أتلتيكو مدريد في معانقة الألقاب القارية للمرة الأولى منذ لقبه الوحيد في كأس الكؤوس الأوروبية عام 1962، وسيغيب عنه المدافع الأرجنتيني إيميليانو إينسوا المصاب، فيما يعود إليه الأرجنتيني سيرجيو أغويرو بعد انتهاء إيقافه.
وفي المواجهة الثانية، يأمل فولام مواصلة مغامرته الأوروبية عندما يستقبل هامبورغ بعد تعادلهما سلباً الأسبوع الماضي على ملعب «نوردبنك أرينا» الذي سيحتضن المباراة النهائية في 12 أيار المقبل. وأراح مدرب الفريق روي هودجسون تسعة لاعبين أساسيين في المباراة التي خسرها 1ـ2 أمام إفرتون في الدوري المحلي، تفادياً لوقوع أي إصابات قبل مباراة الردّ في أول نصف نهائي قاري يخوضه الفريق اللندني في تاريخه البالغ 131 سنة.
من جهته، أقال هامبورغ مدربه برونو لاباديا من منصبه بعد الخسارة المذلّة التي مني بها أمام هوفنهايم 1ـ5 الأحد الماضي في الدوري المحلي، وكلف الهولندي ريكاردو مونيز الإشراف على الفريق حتى نهاية الموسم.
ومثّل القرار الذي اتخذه المسؤولون خلال جسلة طارئة مطلع الأسبوع الحالي، صدمة قوية قبل اللقاء المرتقب مع فولام، علماً بأن هامبورغ هو الفريق الوحيد الذي بقي ضمن دوري الأضواء منذ تأسيسه، لم يحرز أي لقب منذ تتويجه بكأس ألمانيا عام 1987.
وهنا البرنامج (نتيجة الذهاب بين قوسين):
ليفربول × أتلتيكو مدريد (0ـ1) (22.05)
فولام × هامبورغ (0ـ0) (22.05).