عبد القادر سعد

وتحدث قانصوه عن المشاركة الآسيوية، شاكراً كل من دعم النادي للوصول إلى آسيا، معتبراً أن هذه المشاركة تأتي كهدية للاعبي الفريق والجهازين الفني والإداري الذين فرضوا أنفسهم في البطولة المحلية. وأشار رئيس هوبس إلى أن التكلفة المادية للمشاركة قد تصل إلى 25 ألف دولار.
وشدد قانصوه على ابتعاد الفريق عن الطائفية والسياسة، رافضاً تصنيفه تحت أي خانة غير رياضية، وهذا ما شدد عليه مطرجي أيضاً، مشيراً إلى أن الدعم لم يكن ليتوفّر لو كان لهوبس صبغة سياسية أو طائفية.
بدوره، تحدث كاخيا عن أهمية القطاع الخاص في دعم الرياضة، مثنياً على شجاعة هوبس الذي سيشارك رغم حداثته السلّوية.
من جهته، شرح مطرجي أسباب رعاية مصرفه لنادي هوبس، انطلاقاً من أوجه الشبه العديدة بين المصرف والنادي من ناحية حداثة العهد والانتشار في المناطق اللبنانية، بعيداً عن الفئوية والطائفية والمذهبية، والسعي إلى مقارعة الكبار.
■ تعرّض هوبس لضربة معنوية قبل السفر مع إصابة لاعب الفريق حسين الخطيب بكسر في إصبع يده، ما قد يؤثر على مشاركته الآسيوية.
■ رداً على سؤال عن المدير الفني للمنتخب، أجاب كاخيا بأن الموضوع أصبح قريباً، قبل أن يضيف مازحاً «أنا سأكون المدير الفني للمنتخب».
■ قال كاخيا لقانصوه قبل المؤتمر: «يجب أن تنضمّ إلى الاتحاد، فأنت تعرف كيف تحصل على التمويل».
■ أثّرت الذبذبات التي كانت تطلقها الأجهزة الخلوية المفتوحة على سير المؤتمر، واللافت أن المشكلة كانت من أهل البيت...الرياضي.