strong>وجّه سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم انتقاداً إلى المشكّكين في قدرة جنوب أفريقيا على تنظيم كأس العالم 2010، وذلك خلال جولة قام بها وفد من «الفيفا» على الملاعب العشرة المستضيفة للحدث

أعرب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري سيب بلاتر، عن ثقته بتنظيم جنوب أفريقيا لمونديال 2010 بقوله «ليس هناك أيّ شكّ في استعدادات جنوب أفريقيا لاستضافة نهائيات كأس العالم قبل 100 يوم من انطلاقها». وقال بلاتر في مؤتمر صحافي في الملعب الجديد لدوربان «استاد موزيس مابهيدا»: «ليس هناك أي شكّ في عالم كرة القدم في استعدادات جنوب لأفريقيا، فكل الأمور تسير وفق ما هو مخطط لها». وأضاف «ما يثير غضبنا من وقت لآخر في الفيفا هو الشك الذي يثار بشأن قدرة جنوب أفريقيا على ضمان استضافة نهائيات كأس العالم»، مضيفاً «لماذا هناك دائماً هذه الشكوك؟ الآن، دعونا ننظم هذا المونديال!».
يُذكر أنّ نهائيات كأس العالم التي ستقام في القارة السمراء للمرة الأولى في التاريخ، ستنطلق في 11 حزيران في جوهانسبورغ بلقاء جنوب أفريقيا المضيفة والمكسيك، وستنتهي في 11 تموز في جوهانسبورغ أيضاً.
وأوضح بلاتر أنّ أفريقيا أعطت الكثير لعالم كرة القدم، مشيراً إلى أنه «فخور جداً وسعيد جداً بأنّ قصة الحب بين الطرفين ستتجسد أخيراً في حفل استضافة النهائيات العالمية».
وقام وفد الاتحاد الدولي بجولة تفتيش للملاعب العشرة التي ستستضيف النهائيات (5 ملاعب جديدة و5 جرى تجديدها).
وعلّق الأمين العام للاتحاد الدولي جيروم فالكه على ذلك قائلاً «نحن جاهزون لاستضافة هذه النهائيات العالمية»، إنها «الرسالة الأساسية التي استخلصناها من هذه الجولة التفتيشية». وقد انتهت الأشغال في ثمانية ملاعب، وتبقى اللمسات الأخيرة على محيط ملعب «سوكر سيتي» في جوهانسبورغ (مواقف السيارات ومداخل الملعب)، فيما يعاني ملعب نيلسبرويت مشاكل في أرضيته، بيد أن الاتحاد الدولي أكّد أنه سيكون جاهزاً في الوقت المحدد.
وأنفقت جنوب أفريقيا 33 مليار راند (3.2 مليارات يورو) من أجل بناء الملاعب وتحديث المطارات وتجديد الطرق وزيادة عدد رجال الشرطة في أفق استضافة المونديال.
550 ألف يورو لكل لاعب إسباني
ذكرت صحيفة «الموندو» الإسبانية أن كل لاعب في صفوف المنتخب الإسباني سيحصل على مكافأة مالية بقيمة 550 ألف يورو، في حال التتويج بلقب كأس العالم 2010.
وأوضحت الصحيفة أن هذه المكافأة ستكون موضوع مناقشات مقبلة بين اتحاد اللعبة واللاعبين الدوليين الإسبان.